حول العالم

هذه اكثر المدن حرارة عبر العالم

هذه اكثر المدن حرارة عبر العالم

الغالبية العظمى تفرح بقدوم فصل الصيف وتلك الأجواء المشمسة الحار مع الإستمتاع بالنزهات البحرية، لكن في بعض الدول وفي اكثر المدن حرارة قد يعتبرون قدوم الصيف كقدوم الجحيم، لما تعرفه تلك المناطق من أجواء حارة ومناخ صحراوي ذا طبيعة قاسية. ربما للأشخاص الذي يعيشون في الأماكن التي تعرف برودة شديدة وقاسية سيجدون في تلك المدن ملاذا رائعا لتعويض الفيتامين D الذي افقتقرا له في بلدانهم.

اكثر المدن حرارة في العالم

ألقي نظرة أسفله على أكثر المدن التي تشهد ارتفاعا مهولا في درجات الحرارة:

بانكوك، تايلاند

وفقًا للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، تعد مدينة بانكوك من المدن الأكثر حرارة في العالم، بسبب ارتفاع درجة حرارتها على مدار السنة. تتميز المدينة بمتوسط ​​درجة حرارة سنوية يعادل 84.5 درجة فهرنهايت (29 درجة مئوية)، بالإضافة إلى رطوبة عالية وبمعدل 128 يوم ممطر سنويًا؛ وتسجيل أعلى درجة حرارة بلغت 104.5 درجة فهرنهايت (40 درجة مئوية).

على الرغم من هذا الطقس المرعب في بانكوك، هناك العديد من أسباب الزيارة التي تغطي على هذا المعطى الخارج عن إرادة المدينة، مثل المعالم الشهيرة كالقصر الكبير و Wat Pho (معبد بوذا)، وأسواق الشوارع الصاخبة في المدينة ومشهد الحياة الليلية الشهير.

تمبكتو، مالي

تقع مدينة تمبكتو الإفريقية على الحافة الجنوبية للصحراء في مالي، وهي واحدة من أكثر المدن حرارة في العالم، حيث المناخ الحار والجاف يوفر مستويات قياسية تبلغ 20 درجة فهرنهايت (49 درجة مئوية). خلال شهري أبريل ومايو ويونيو، يتجاوز متوسط ​​درجات الحرارة القصوى 104 درجة فهرنهايت (40 درجة مئوية). وقد تم تسجيل أعلى درجة حرارة بلغت 120 درجة فهرنهايت (49 درجة مئوية).

بفضل تاريخها الذي يرجع إلى القرن الثاني عشر وتراث غني إسلامي، لا تزال هذه المدينة وجهة لمعالم رائعة لاستكشافها.

أهواز، إيران

تقع هذه المدينة الإيرانية على ضفاف نهر كارون، وهي مدينة صناعية يبلغ متوسط ​​ارتفاع درجة الحرارة فيها حوالي 115 درجة فهرنهايت (46 درجة مئوية) خلال شهر يوليو، وهو أحر شهر. وقد سجلت هذه المدينة أعلى رقم قياسي في درجة الحرارة والذي بلغ 129 درجة فهرنهايت (54 درجة مئوية).

العواصف الرملية المتكررة والغبار وغياب المطر من يوليو إلى سبتمبر يضاعف من ارتفاع درجات الحرارة . على عكس باقي مدن إيران، توجد أسباب قليلة لزيارة هذه المدينة، التي صنفت كأكثر مدن العالم تلوثًا للهواء في عام 2011، لكن مع ذلكن ولتسليط الضوء على الجانب المشرق سنقول أن ضفة النهر مع سلسلة من الحدائق والجسور تجعلها تجعلها زوايا جميلة تستحق الإكتشاف.

مدينة الكويت

هذه المدينة العربية التي تعد واحدة من دول الخليج العربي، معروفة هي الأخرى بمناخها الحار والمشمس، وقد سجلت أعلى درجة حرارة بلغت 126 درجة فهرنهايت (52 درجة مئوية)، ويبلغ متوسط درجات الحرارة فيها أكثر من 113 درجة فهرنهايت (45 درجة مئوية) من يونيو إلى أغسطس، هذا في ما يخص النهار لأن الليل نسبيا يكون أقل حرارة حيث تتجاوز درجات الحرارة المنخفضة بعد منتصف الليل 86 درجة فهرنهايت (30 درجة مئوية) خلال أشهر الصيف.

تمطر في المتوسط بمعدل 19 يومًا فقط في السنة بالكويت، ومع ذلك، لا ينبغي أن تتأثر  بهذه الإحصائيات المناخية، لأن هذه المدينة العاصمة غنية بالمعالم والوجهات التي تجذب السياح، خاصة ذلك المزيج الذي توفره بين الماضي والحاضر من خلال المتاحف والمعارض الفنية ومراكز التسوق الراقية والأسواق التقليدية.

وادي الموت، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية

تعد Death Valley أكثر الأماكن حرارة في أمريكا الشمالية بسبب انخفاض المياه السطحية، وتعتبر أكثر المناطق جفافا أيضًا. وتحقق هذه المنطقة أرقاما قياسية في درجات الحرارة. الأحواض المالحة في وادي الموت هي واحدة من أكبر الأحواض في العالم والغنية بالمعادن مثل البوراكس والأملاح والهيدرات المختلفة.

سجلت الولايات المتحدة أعلى درجات الحرارة في يوليو 1913 والتي بلغت آنذاك 134 درجة فهرنهايت (56.7 درجة مئوية) في جرينلاند رانش في وادي الموت، وقد كانت أعلى درجة حرارة للهواء تم تسجيلها على سطح الأرض.

العزيزية، ليبيا

سجلت مدينة العزيزية الليبية أعلى درجة حرارة 56 درجة مئوية (136 درجة فهرنهايت) في 13 سبتمبر 1922، هذه الدرجة المهولة من الحرارة أثارت جدلا كبيرا لأنها حسب الرقم المسجل تعد الأشد على الإطلاق، لكن تبين فيما بعد أن هناك خطأ في قراءة درجة الحرارة من مراسل محطة الطقس الذي تم استبداله في وقت لاحق من قبل ذوي الخبرة المهنية.

في سبتمبر 2012، أعلن قسم الأرصاد الجوية في العالم أن درجة الحرارة في هذه المدينة مرتفعة جدا، ويبلغ سجل درجة الحرارة الآن في العزيزية 56 درجة مئوية (132.8 درجة فهرنهايت) وهو ما يجعل منها أحد أحر المناطق على وجه الأرض.

دالول، إثيوبيا

بلغ متوسط ​​درجة الحرارة السنوي في مدينة دالول الأثيوبية ما يعادل 35 درجة مئوية (95 درجة فهرنهايت) بين عامي 1960 و 1966. ويرجع ذلك إلى طبيعة موقع المدينة والذي يتسم بمناخ صحراوي شديد الحرارة من صحراء داناكيل.

عند قياس المتوسط ​​السنوي لأيام الأمطار في المدينة تكون أقل مبكثير. نظرًا لأن البحر الأحمر يؤثر على درجة الحرارة الساخنة لـ Dallol، كما تشتهر هذه المدينة أيضًا ببركان Dallol الذي يعود نشاطه الأخير لعام 1926.

وادي حلفا، السودان

وادي حلفا، هذه المدينة الصغيرة الواقعة في ولاية شمال السودان على ضفاف بحيرة النوبة، يبلغ عدد ساكنتها ما يقارب 15000 نسمة، وعلى وقع الحرارة الشديدة التي تسجلها هذه المدينة، تعرض الساكنة لمجموعة من الأمراض المختلفة والتي دفعت بمعظمهم إلى الهجرة لمدن أخرى.

منطقة وادي حلفا تختلف عن باقي ولايات شمال السودان بصيف طويل وحار وشتاء دافئ وقصير. يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة السنوي حوالي 27 درجة مئوية. وفي فصل الصيف على سبيل الذكر ترتفع حتى 40 درجة مئوية.

يتم ترحيل الساكنة وإجلائهم من هذه المدينة الشديدة الحرارة نظرا لانعدام الأمطار الأمر الذي أدى بالمدينة إلى مواجهة مشاكل الجفاف والشح على مستوى المياه.

بعد أن اطلعت على تلك الأرقام المهولة التي سجلتها مدن في كل من أفريقيا وأمريكا وآسيا والخليج، سترى أنك في نعمة ربما، في حال كانت الأرقام التي تسجلها مدينتك أقل من تلك المذكورة، وكما اشرنا لها آنفا قد لا يكون قدوم الصيف عند تلك المدن أمرا محببا ومنظرا، بل حتى الشتاء عندهم ليس بالشتاء الذي نعرفه.

السابق
الأماكن السياحية الموجودة في جزيرة بورا بورا
التالي
هذه أرخص دول العالم للعيش فيها