حول العالم

مدينة كاندي

مدينة كاندي

التعريف بمدينة كاندي:

تقع مدينة كاندي في سريلانكا، وتُعدّ من أشهر المُدن التراثيّة في البلاد، حيث يرجع تاريخها إلى القرن14، وصُنّفت كـَأحد أهمّ مواقع التُّراث العالميّ لليونسكو، ويستقطبها العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم للتنزّه والاسترخاء، وتُعتبر مدينة كاندي عاصمة لمُقاطعة سريلانكا الوسطى.

وتُعتبر “الروبيّة السريلانكيّة” العُملة الرسميّة في سريلانكا، وكما تُعتبر “اللغة السنهاليّة” اللغة الرسميّة في البلاد، بالإضافة إلى اللغة التاميليّة، واللغة الإنجليزيّة، وتتنوّع الأعراق في البلاد، حيث يوجد فيها السنهاليّون، المورو، التاميليّين، الفيدا، الماليزيّين، والبورغر، وكما تتنوّع الدّيانات في المدينة، حيث يوجد فيها الدّيانة البوذيّة، الدّيانة الهندوسيّة، الدّيانة الإسلاميّة، الدّيانة المسيحيّة، والدّيانة الإحيائيّة.

ويوجد في مدينة كاندي العديد من المرتفعات الجبليّة، وأشهرها سلاسِل هانذانا الجبليّة، حيث تقع في جنوب غرب مدينة كاندي، وتتميّز المدينة بجبالها الشّاهِقة، وكما تتميّز بوجود العديد من الأنهار فيها، كـَنهر مهاويلي، وكما يوجد فيها العديد من البُحيرات، كـَبُحيرة كاندي.

وكما يوجد في مدينة كاندي السريلانكيّة متحف الشاي، حيث يُعتبر المتحف من المعالم القديمة في البلاد، حيث يرجع تاريخه إلى عام 1925 للميلاد، ويتميّز المتحف بوجود العديد من الأدوات التقليديّة القديمة، الّتي كانت تُستخدم في صناعة الشّاي، ويوجد فيها وادي كاندي من أهمّ المناطق الزراعيّة الاستوائيّة.

وتلعب السّياحة دوراً مهمّاً في اقتصاد مدينة كاندي، حيث يوجد فيها العديد من الأماكن التاريخيّة، والأثريّة، والسياحيّة، بالإضافة إلی العديد من المنتجعات، والفنادق، والحدائق، والمُنتزهات، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ للتَّمتّع بمناظرها الخلّابة.

ويُمكنك زيارة مدينة كاندي والتّجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة والسياحيّة، ويُمكنك الذّهاب إلی أسواقها الشعبيّة، وشراء كلّ ما تحتاجه منها، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للدّولة.

أهم الأماكن السياحيّة فيها:

السّياحة في بحيرة كاندي:

تُعتبر بحيرة كاندي من أشهر الوجهات السياحيّة في مدينة كاندي، وتُعتبر الوجهة الأمثل للهدوء والاسترخاء، ويُطلق عليها أيضاً اسم “بحر الحليب”، وبُنِيَت هذه البُحيرة في عام 1807 للميلاد، وتُعتبر بحيرة كاندي محميّة طبيعيّة، حيث تمّ حظر صَيد الأسماك فيها.

ويُمكنك زيارتها والتجوّل فيها، والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات فيها برفقة العائلة والأصدقاء، والاسترخاء أمام البُحيرة والتمتّع بمُشاهدة الطّيور حولها، واستنشاق الهواء النّقي، واذا كنت من محبيّ الرّكض والمشي فيوجد بجانِب البُحيرة العديد من المسارات المُخصصة للمشي.

ويُحيط بالبُحيرة العديد من المعابد الّتي تُمثّل ثقافة وتاريخ سريلانكا، ولمحبيّ التجديف والجولات البحريّة وركوب القوارب، فيُمكنك اسئجار قارب والتجوّل في البُحيرة، والتمتّع بمُشاهدة المناظر الطبيعيّة من حولك، ولا تنسَ إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

السّياحة في ميتَم الفيلَة:

يُعتبر ميتَم الفيلة من أشهر الأماكن السياحيّة في مدينة كاندي، حيث يضمّ الميتم أكبر قطيع للفيلَة اليتيمة على مستوى العالم، حيث تم تأسيسه في عام 1975 للميلاد، حيث يستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم، ويُمكنك زيارته والتجوّل فيه، والتمتّع برؤية الفيلة الصّغيرة ومداعبتها وإطعامها.

ويُعتبر الميتم المكان الأمثل للهدوء والاسترخاء، حيث يوجد فيها العديد من المساحات الخضراء، وينابيع المياه السّاحرة، وكما يُمكنك التعرّف على كيفيّة رِعاية الفيلة الصّغيرة، ومعرفة تفاصيل حياتها اليوميّة، ويُمكنك الذّهاب إلى الأكشاك المُنتشرة فيها، وتناول أشهى المأكولات المحليّة، ولا تنسَ إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

أشهر الأكلات في دولة سريلانكا:

  • السّمك الحامض بالكاري:
    يُعتبر من أشهر الأكلات الشعبيّة في سريلانكا، ويُعدّ من أكثر المأكولات البحريّة توفّراً فيها، حيث يتمّ تقطيع السّمك إلى مكعّبات كبيرة، وتتبيله بالعديد من التَّوابل المختلفة، كَالفلفل الأسود والكاري والقرفة، ويتمّ قليَه وتقديمه مع الليمون الحامض والكاري، والقليل من الأرز والخضراوات المشويّة.
  • البرغر السريلانكي:
    يُعدّ من أشهر الأطباق في سريلانكا، ويتكوّن من شرائح اللحم، الفلفل الحلو، البصل، التوابل المختلفة، ويُقدّم مع الخبز المقرمش، والبطاطا المقليّة، وصلصة الكاري الحارّة.
  • الدّجاج بالكاري:
    يُعتبر من أكثر الأطباق شيوعاً في سريلانكا، ويتكوّن من قطع الدّجاج، التوابل، الفلفل الحارّ، الكاري، الزّيت، وحليب جوز الهند، ويُقدّم طبق الدّجاج بالكاري من الخبز المقرمش والأرز.
  • حساء العدس بالكاري:
    يُعتبر من أشهر الأطباق السريلانكيّة، تتكوّن من العدس، الطّماطم، البصل، الفلفل الأخضر، الكاري، الحُلبة، الكمون، وحليب جوز الهند، ويُقدّم مع الخبز المقرمش والليمون، أو الأرز الأبيض.
  • كُرات الأرز بمرق اللحم:
    يُعتبر من أشهر الأطباق التقليديّة في البلاد، ويتكوّن من الأرز المغمور في الزُّبدة ومرق اللحم، ويتمّ طبخه على البُخار، ويُقدّم الأرز على شكل كُرات، ويوضع فوق ورقة الموز، وبجانبه قطع اللحم.
  • حلوى التّفاح:
    تُعدّ من أشهر الحلويات في سريلانكا، وتتكوّن من التّفاح المهروس، الزّبيب، السّكر، والماء، ويتمّ خلطها حتى تُصبح عجينة متماسكة وتناولها.

ما لا تعرفه عن دولة سريلانكا:

  • تُعرف سيرلانكا باسم “دمعة المحيط”؛ نظراً لشكلها الّذي يُشبه الدّمعة في المحيط.
  • تُعتبر الرّياضة الوطنيّة في سريلانكا الكُرة الطّائرة، ولكن الأكثر شعبيّة الكريكت.
  • تُعتبر سريلانكا من أكثر دول العالم تصديراً للشّاي، حيث تحتوي على العديد من مزارع الشّاي فيها.
  • تُعتبر “قمّة آدم” من أكثر الجبال قدسيّة في سريلانكا، ويقصده العديد من الحُجّاج غير المسلمين من كلّ أنحاء العالم.
  • يوجد في سريلانكا العديد من الشلّالات؛ لذلك تستمدُّ الكهرباء من خلال الطَّاقة المائيّة الموجودة في الشلّالات.
  • اكتشف المصريون القدماء التّوابل والقرفة في سيرلانكا، ونشروها في كلّ أنحاء العالم.
السابق
مدينة قرطاجنة
التالي
مدينة شنغهاي