حول العالم

مدينة فلاديمير في روسيا

مدينة فلاديمير في روسيا

مدينة فلاديمير:

مدينة فلاديمير التي تتميز بالعديد من الأثار المغولية التي تعود إلى القرن الثاني عشر كما أنها تعبر عن عبق التاريخ وجمال الطبيعة، حيث أنها من أجمل واعرق المدن الروسية وأكبر المراكز السياحية في الجزء الأوروبي وهي العاصمة القديمة لشمال شرق روسيا، هذه المدينة الواقعة على بعد 180 كيلومتراً شمالي شرقي موسكو. بالإضافة إلى أنها واحدة من مدن الطوق الذهبي الروسي على نهر كليازما، وفي عام 1169 جعلها الأمير أندريه بوجوليوبسكي العاصمة بدلاً من كييف، العاصمة الحالية لدولة أكرانيا وقتها بدأ العصر الذهبي الروسي.

نبذه عن مدينة فلاديمير:

كانت مدينة فلاديمير عبر القرون التاريخية عبارة عن مدينة أسواق، لأنها كانت على الطريق إلى نيجني نوفغورود لكن في أيامنا هذه لم يعد هذا الطريق يتمتع بالنشاط التي كانت تميزه في العصور القديمة، فالمدينة اليوم ليست تجارية أكثر من أي مركز منطقة أخرى في روسيا اليوم، فلاديمير مدينة صناعية بالكامل حيث يوجد بها مصانع جرارات ومحركات كهربائية وأعمال حدادة وصناعات غذائية وأخرى خفيفة وغيرها، حيث يبلغ تعدادها السكاني حوالي 350 ألف نسمة وفلاديمير هي المركز الإداري لإقليم فلاديمير.

مدينة فلاديمير الغنية بالعديد من الصناعات بالرغم من ذلك فهي مدينة خضراء ومكان للعديد من المعالم التاريخية والأثرية والغابات والحدائق الرائعة، وعند أسفل الهضبة التي تتموضع عليها مدينة فلاديمير ينبع نهر كليازما وللنهر عدة ضفاف يأتي إليها السكان للاسترخاء في أشهر الصيف، في العهد السوفييتي كان النفي إلى سيبيريا نمطاً شائعاً من أنماط العقاب القاسي وكان الغرض منه إبعاد المجرمين عن مركز الثقافة والاقتصاد، وفي الوقت نفسه تطوير مساحات شاسعة من الأراضي الروسية النائية وكان المدانون يقادون مكبلين بالحديد مشياً على الأقدام على طول طريق فلاديمير السريع الذي يمر مباشرة من مركز المدينة، اليوم شارع بولشويا موسكو فسكايا ليس سوى جزءاً من فلاديميركا في السلاسل كما اعتاد أن يسميها السجناء.

مدينة فلاديمير التي تعبر عن التاريخ المغولي والآثار المغولية الموجودة في المدينة والتي جرت فيها الكثير من الأحداث المهمة عبر العصور، كما أن اسم فلاديمير من أشهر الأسماء الروسية وأكثرها انتشاراً بل أن مؤسس الشيوعية والاتحاد السوفييتي لينين حمل هذا الأسم ورئيس الدولة الحالي بوتين يحمله أيضاً ولا يقتصر هذا الاسم على البشر إذ تحمله واحدة من أجمل وأعرق المدن الروسية.

المعالم التاريخية والأثرية في مدينة فلاديمير:

1- البوابة الذهبية:

البوابة الذهبية التي توجد في مدينة فلاديمير هي واحدة من البوابات التي بقيت حتى الآن قائمة، التي يعود تاريخها إلى عام 1164 وهي مثال فريد للعمارة العسكرية التي بناها الأمير أندري بوغوليوبسكي وأُدرجت في قائمة اليونسكو للتراث العالمي ويحيط بمدينة فلاديمير إلى أيامنا هذه جدار وخندق قديمان لحمايتها، لدخول المدينة على الزائرين القادمين من موسكو المرور عبر عدة بوابات أعظمها البوابة الذهبية التي تشبه من ناحية الشكل كنيسة كبيرة لكن ثمة طريق يمر في منتصفها.

البوابة الذهبية ذات الهندسة المعمارية الفريدة التي تعود إلى القرن الثاني عشر حيث تم تأسيسها لتكون جدار وحصن للدفاع عن المدينة القديمة فلاديمير، حيث أن الأمير أندريه بوجوليوبسكي عمل على بناء خمسة بوابات ولم يتبقى من البوابات الخمسة سوى تلك البوابة الغربية التي نجت هي مثال فريد للعمارة العسكرية الروسية، لسوء الحظ لم تنجى البوابات الأخرى من الخراب لكن بقيت أجزاء صغيرة من السور الواقي إلى يمين البوابة الذهبية والتي يمكن أن تبدو للناظر إليها كما لو أنها هضبة من الممكن تسلقها عبر الأدراج كما تقع كنيسة الثالوث ومتحف الكريستال بجانب الهضبة.

2- كاتدرائية دورميتيون أو معبد فلاديمير:

كاتدرائية دورميتيون أو معبد فلاديمير الذي يوجد في مدينة فلاديمير التي تعود إلى القرن الثاني عشر وبالتحديد تم بناءها في عام 1158، حيث تم بناءها خلال عهد الامير أندريه بوجوليوبسكي، بنيت الكاتدرائية كإبراشية بالبداية ثم أصبحت ضريحاً فيما بعد ولم يكن لها وقتها سوى قبة واحدة عكس الآن فقد أصبح لها 5 قباب متباينة الحجم و6 أعمدة وفي عام 1408 زينت من الداخل برسوم أيقونية متميزة على يد رسام الأيقونة الروسي أندريه روبليف.

3- المدينة القديمة:

المدينة القديمة التي توجد في مدينة فلاديمير التي يعود تاريخها إلى القرون الوسطى حيث تقع المدينة القديمة في الجهة الجنوبية من البوابة الذهبية، حيث أن الأمير أندرية بوجوليوبسكي عمل على بناء أسوار لها العديد من البوابات وبناء سور ضخم لحمايتها من الأعداء وظلت المدينة متماسكة حتى تم تدمير المدينة على يد المغول في عام 1238 والآن لم يتبقى سوى بقايا وأطلال المدينة القديمة فوق أحد التلال المليئة بالأعشاب.

4- الكرملين:

الكرملين من أهم المعالم التاريخية في مدينة فلاديمير الذي يحتوي على العديد من الأبنية التاريخية، وهو عبارة عن منطقة كبيرة حيث أنه يمتد من البوابة الذهبية، ولغاية دير روجديستفينسكي وهو جزء من شارع بولشويا موسكو فسكايا وهو شارع تجاري منذ العصور القديمة.

5- برج الماء القديم:

برج الماء القديم هو بناء رائع الذي يعود تاريخه إلى عام 1912 الذي تم بناءه من الطوب الأحمر، حيث أنه يتميز بالتصاميم الداخلية الأثرية، وأنه في الوقت الحالي لا يستخدم للغرض الذي أنشىء من أجله بل تم تحويله إلى متحف فلاديمير القديم حيث أنه يستحق الزياره ومشاهدته.

6- معالم أثرية أخرى:

مدينة فلاديمير يوجد فيها العديد من الأثار التاريخية القديمة، حيث يوجد هناك العديد التي لم يتم ترميمها على مر القرون الموجودة على المنحدر الذي يقع في الجهة الجنوبية، من أهمها الجسر القديم والصيدلية القديمة وأيضاً كنائس النهاية. وسميت بهذا الاسم لأنها تم بناءها عند كل نهاية شارع، بالإضافة إلى المواقع السياحية الرئيسة على طول حافة سور دير روجديستفينسكي، حيث توجد الشوارع على الطرف الآخر الموازية لشارع بولشويا موسكوفسكايا والتي تضم بقايا حصون قديمة وعدداً من الأبنية التاريخية، لكنها لم تسلم كأبنية الوسط كما توجد كنيسة نيكيتسكايا وهي المثال الوحيد عن فن العمارة الباروكي في المدينة.

 

السابق
براغ_المدينة الذهبيّة
التالي
جزيرة بوراكاي