حول العالم

مدينة ساراندي

مدينة ساراندي

التعريف بمدينة ساراندي:

تقع مدينة ساراندي في وسط البحر الأبيض المتوسّط، وتحديداً في جنوب جمهوريّة ألبانيا، وتُعتبر من أشهر الوجهات المثاليّة للهدوء والاسترخاء، وتضمّ المدينة العديد من المعالم العثمانيّة، والمعالم الرومانيّة، والمعالم الأثريّة المميّزة، الّتي تستحق الزيارة والاكتشاف.

ويوجد في ساراندي الشّواطئ الخلّابة، والجُزر السّاحرة، وأشهرها “جُزر كساميل”، وتوفّر المدينة العديد من أماكن الغوص والمُغامرة، بالإضافة إلى الأماكن الأثريّة، وينابيع المياه الزّرقاء، ويُمكنك زيارتها وقضاء أجمل الأوقات فيها، ولا تنسى إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

وتُعتبر “اللغة الألبانيّة” اللغة الرسميّة في مدينة ساراندي، بالإضافة إلى اللغة الرومانيّة، اليونانيّة، الإيطاليّة، التركيّة، المقدونيّة، وتُعتبر “الليك” العُملة المُستخدمة فيها، وتتميّز البلاد بتنوّع الأعراق فيها، حيث يوجد فيها الألبانيّون، واليونانيّون، والمقدونيّون، والغجر، والمصريّون.

وتلعب السّياحة دوراً مهمّاً في اقتصاد مدينة ساراندي، حيث يوجد فيها العديد من الأماكن التاريخيّة، والأثريّة، والسياحيّة، بالإضافة إلی العديد من المنتجعات، والفنادق، والحدائق، والمُنتزهات، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ للتمتّع بمناظرها الخلّابة.

ويُمكنك زيارة مدينة ساراندي والتجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة والسياحيّة، ويُمكنك الذّهاب إلی أسواقها الشعبيّة، وشراء كلّ ما تحتاجه منها، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للدّولة.

أهم الأماكن السياحيّة فيها:

قرية كساميل:

تُعتبر قرية كساميل من أشهر الوجهات السياحيّة في ساراندي، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم، وتضمّ القريَة العديد من المعالم السياحيّة، كـَمُنتزة بوترينت الوطنيّ، حيث يوجد المُنتزه بين البحر الأيوني وبُحيرة بوترينت، وتضمّ القرية العديد من الشّواطئ الرّائعة، الّتي تتميّز برمالها الذهبيّة النّاعِمة، ومياهها الزّرقاء الصّافيَة، وتضمّ العديد من المقاهي والمطاعم والأسواق الشعبيّة فيها.

ويُمكنك زيارة قرية كساميل والتجوّل فيها، وقضاء أمتع الأوقات فيها برفقة العائلة والأصدقاء، وكما يُمكنك ركوب القارب والقيام برحلة بحريّة مُمتعة، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلى أحد المطاعم فيها، وتناول أشهى المأكولات المحليّة، ولا تنسَ إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

شاطئ ميرور:

يُعدّ شاطئ ميرور من أجمل الشّواطئ في مدينة ساراندي، حيث يستقطب السيّاح من مختلف أنحاء العالم، ويوفّر العديد من الأنشطة الترفيهيّة للزوّار، كـَالغوص والسّباحة، ويتميّز الشّاطئ برماله النّاعِمة، ومياهه الفيروزيّة الصّافيَة، ويُعتبر المكان الأمثل لمحبيّ الهدوء والاسترخاء، ويُمكنك زيارته وقضاء أمتع الأوقات فيه، ولا تنسَ إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

العين الزرقاء:

تُعتبر العين الزّرقاء من الوجهات السياحيّة الشّهيرة في ساراندي، وكما تُعتبر من أجمل الظواهر الطبيعيّة الّتي تستحق الاكتشاف في البلاد، وتستقطب العين الزّرقاء العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم، وتُعدّ مصدر طبيعيّ للمياه ذات اللون الفيروزيّ، حيث يصل عمق المياه فيها حوالي 45 متر، ويُمكنك زيارتها وقضاء أمتع الأوقات فيها، والتمتّع بالتقاط العديد من الصّور التذكاريّة فيها.

أشهر الأكلات في جمهوريّة ألبانيا:

يتأثر المطبخ الألبانّي بالمطبخ الإيطالي، واليوناني، والتركي، ويتميّز المطبخ الألبانّي باستخدامه العديد من الأعشاب، كـَالرّيحان، والنعناع، وإكليل الجّبل، كما يَستخدم السّمك، واللَّحم، بالإضافة إلی الفلفل الحارّ، والثّوم.

ويستخدم أنواع الخضار المُختلفة في كلِّ أطباقه تقريباً، بالإضافة إلی الحساء، والسّلطة، والخضار المتنوّعة كـَالخيار، والبندورة، والزّيتون، والفلفل الأخضر، وتشتهر الأماكن الساحليّة في ألبانيا، ومن أشهر هذه المأكولات:

فيجاس:

يُعتبر نوع من أنواع المقالي في ألبانيا، حيث يتكوّن من الفلفل الأحمر والأخضر، البصل، البندورة، الجبنة، التّوابل المختلفة، وعادة ما يُقدّم مع الخبز.

تيف كوسي:

يُعتبر من أشهر الأكلات في ألبانيا، ويُعتبر لحم الخروف المكوّن الرئيسي لها، حيث تتكوّن من لحم الخروف، لبن الزّبادي، والبيض.

بريم ني سكير:

يُعتبر من أشهر أنواع المُقبّلات في ألبانيا ودول البلقان بأكملها، حيث تتكوّن من الخضار المشويّة، كـَالكوسا، الباذنجان، البصل، البندورة، الفليفلة، والجّبنة.

صدر الدّجاج بالكريمة:

يُعبر من المأكولات التقليديّة في ألبانيا، حيث يتكوّن من الدّجاج المشوّي، الفطر الطّازج، وصوص الكريمة، التّوابل المختلفة، والملح.

حساء رأس الخروف:

يُعتبر من أشهر الأطباق التقليديّة في ألبانيا، ويتكوّن من رأس الخروف بشكل رئيسي، حيث يُنزع اللحم منه، ويُطهی مع البصل، والثّوم، والخل، والفلفل الأسود، والملح.

محشي الباذنجان:

يُعدّ من الأطباق الشهيرة في ألبانيا، حيث تتكون من الباذنجان، ويتمّ حشوّها بالجبنة، والبيض، والطحين، والبقدونس، ويتمّ تقديمها مع البقدونس والبندورة.

حلوی ألبانيّة:

تُصنع الحلويّات عادة من عصير الفواكة، والكريمة المخفوقة، والعسل، ومن أشهر أنواع الحلويّات البقلاوة، البودينغ، الكوكيز، وكُرات العجين المالحة والحلوة.

ما لا تعرفه عن جمهوريّة ألبانيا:

  • تُعتبر ألبانيا عاصمة الحشيش في أوروبا، حيث تُعتبر من أكثر البلاد المُصدّرة للحشيش في أوروبا بأكملها.
  • كانت ألبانيا أوّل دولة مُلحدة، ففي عام 1967 للميلاد، قام رئيس ألبانيا بإغلاق الكنائس والمساجد، ولكن بعد وفاته أصبح الألبان قادرين علی اعتناق الدّين الّذي يريدونه.
  • صُنّفت مدينة جيروكاستر الألبانيّة ضمن قائمة التُّراث العالمّي، حيث تضمّ العديد من المقتنيات الأثريّة والتاريخيّة فيها.
  • من أغرب العادات الّتي قد تجدها في ألبانيا، هي أن تقوم العروس بكافّة مسؤوليّات المنزل، لمدّة 3 أيام متتاليَة؛ لطرد الأرواح الشّريرة، وتطهيربيت الزوجيّة علی حسب اعتقاداتهم.
  • يُمنع الزّواج من الأقارب في ألبانيا، مهما كانت صِلة القرابة بعيدة.
  • يُعتبر شهر رمضان المُبارك موسم للزّواج في ألبانيا، علی عكس معظم الدّول العربيّة.
السابق
أهمية رجال الشرطة
التالي
حرية الرأي والرأي الآخر