حول العالم

مدينة بولا في كرواتيا

مدينة بولا في كرواتيا

مدينة بولا:

مدينة بولا التي تتميز بالعديد من الأثار الرومانية القديمة، وهي من أجمل وأهم المدن في كرواتيا، حيث يعود تاريخها إلى أكثر من ثلاثة ألاف سنة، كما أنها تعرضت للاحتلال والتدمير عدة مرات في العصور القديمة وتم إعادة بناءها، تعد بولا التاريخية واحدة من المطارات الرئيسية في شبه جزيرة استريا، وهي واحدة من المدن الساحلية الرائعة في كرواتيا، لذلك غالباً ما تستخدم كنقطة انطلاق للمسافرين الذين يتطلعون إلى الاستمتاع بشبه الجزيرة، وكانت بولا كرواتيا المركز الإداري لمقاطعة استريا منذ العصور الرومانية القديمة حتى عام 1991م.

بالإضافة إلى أن مدينة بولا عبارة عن ميناء طبيعي حيث سيطر عليها العديد من المستعمرين على مر القرون وهذا أدى إلى تكون التراث والأثار المميزة التي تحاكي التاريخ الذي هيمن عليها، حيث تجد المباني الرومانية القديمة وأشهرها ساحة بولا، كما تجد المعابد والمسارح من فترة استعمار الرومان، والقلاع والحصون من فترة استعمار البندقيين للمدينة، كما أنها تتمتع بجو ساحر ومنظر بانورامي خلاب نظراً لواجهتها البحرية، عند الوصول إلى بولا لا تفوت زيارة المسرح الروماني الذي يضاهي في جماله الكولسيوم في روما، إلى جانب بحرها الجميل وطبيعتها الرائعة، وللمدينة تقليد طويل في صيد الأسماك وبناء السفن.

أين تقع مدينة بولا؟

مدينة بولا التاريخية الغنية بالمعالم الأثرية الرومانية، تقع في كرواتيا وهي من المدن الساحلية الرائعة، كما أنها تقع في شبه جزيرة استريا في الجهة الجنوبية، حيث تطل على البحر الأدرياتيكي، مدينة بولا أكبر مدينة في مقاطعة استريا الكرواتية، وثامن أكبر مدينة في كرواتيا، وتقع المدينة على سبعة تلال ضمن الجزء الداخلي لخليج عريض وميناء طبيعي، وهي محمية من الشمال بسلسلة جبال الألب وبعض المرتفعات الداخلية، ومناخها شبه استوائي رطب، وقد ساعد التنوع التي تتمتع به بولا في انتشارها بين مدن السياحة في كرواتيا.

أهم المعالم الأثرية في مدينة بولا:

1-

أهم المعالم الأثرية في مدينة بولا

بولا أرينا:

بولا أرينا الذي يوجد في مدينة بولا الكرواتية، هو مسرح الذي يعود تاريخ بناءه إلى القرن الأول الميلادي، وهو من أكبر المباني المعمارية في كرواتيا، حيث شيد في عهد الإمبراطور فسبازيان، الذي كان أيضاً مسؤولاً عن تأسيس الكولوسيوم، ويحتل المرتبة السادسة بين المدرجات الرومانية في العالم، حيث يقع أسفله العديد من الكهوف الرائعة، وتُقام فيه مرة واحدة في الشهر معارك مصارعة تمثيلية، إلى جانب مهرجانات بولا للأفلام الصيفية والحفلات الموسيقية لكبار الفنانين أمثال بافاروتي وبوتشيلي، ويتسع المدرج لأكثر من 12,500 شخص، مسرح بولا هو مثال نادر بين مئتين من المدرجات الرومانية التي مازالت على قيد الحياة، بل من أهم النصب القديمة المحفوظة في كرواتيا، حيث يحتوي على أربعة أبراج جانبية بناءاً على أوامر المعماري الروماني للحفاظ عليها.

2- بوابة التوأم زيرو ستراس:

بوابة التوأم زيرو ستراس التي توجد في مدينة بولا الكرواتية، وهي مدينة تحت الأرض كان يستخدمها السكان المحليين للهروب من القصف خلال الحرب العالمية الأولى، كما أنها منحوتة بالحجر ويوجد فيها أيضاً المقاعد المنحوتة من الحجر للجلوس عليها وانتظار توقف القصف، حيث يوجد فيها شوارع رئيسية والعديد من الأزقة والمسارات المجاورة مثل المتاهات.

3- البوابة الذهبية (قوس سيرجيا فاك):

البوابة الذهبية أو ما تعرف بقوس سيرجيا فاك التي توجد في مدينة بولا الكرواتية، الذي يعود تاريخ بناءها إلى نهاية القرن الأول قبل الميلاد، وهو قوس من العصور الرومانية القديمة، حيث يصل طوله حوالي ثمانية أمتار، تم تصميمه من قبل عائلة سيرجيا فاك وهي عائلة رومانية قوية نجحت في الحفاظ على مجدها وقوتها لعدة قرون.

4- معبد أوغسطس:

معبد أوغسطس الذي يوجد في مدينة بولا الكرواتية، الذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني الميلادي، وهو من المعابد الرومانية القديمة الذي يعد من أهم الأماكن الأثرية في المدينة خلال حكم أوغسطس، كما أنه مُكرس للإمبراطور الروماني الأول أوغسطس، وقد تم بناؤه على الأرجح خلال فترة حياة الإمبراطور على منصة مُنمقة مع رصيف رباعي الشكل يتكون من أعمدة كورنثية ويبلغ ارتفاعه 14 مترًا، وهو من أفضل الأثار الرومانية الكاملة خارج إيطاليا، حيث كان المعبد جزءاً من ثالوث يتكون من ثلاثة معابد، وتم تحويله إلى كنيسة إبان العصر البيزنطي واستخدم لاحقاً كصومعة، كما أنه من الداخل مليء بالعديد من الأعمال الحجرية والمنحوتات البرونزية، وما زال يحتفظ بشكله حتى اليوم.

5- منزل أقريبينا:

منزل أقريبينا الذي يوجد في مدينة بولا الكرواتية، هو عبارة عن موقع أثري يعود تاريخه إلى القرن الثاني الميلادي، حيث يقع على مساحة تقدر 2550م، حيث تم اكتشاف بعد عملية المسح الأثري على بقايا أثرية للثقافة البندقية التي تعود إلى القرن السادس قبل الميلاد والعديد من بقايا المباني من العصور القديمة، كما يصور هذا الموقع الأثري حياة بولا القديمة، والذي أثار اعجاب علماء الأثار العثور على رأس امرأة من الرخام  والذي يرجع تاريخه إلى القرن الأول الميلادي.

6- كاستل:

كاستل الذي يوجد في مدينة بولا الكرواتية، هو عبارة عن حصن عسكري من الحصون القديمة، الذي يعود تاريخ بناءه إلى عام 1600م، حيث يعتبر من أروع الأماكن الأثرية في المدينة، وهو من المعالم التي تجذب الزوار المهتمين بالتاريخ العسكري فيمكنك تسلق الحصن لإمعان النظر في تفاصيله، كما يطل الحصن على منظر ساحر للواجهة البحرية للمدينة، حيث يقام بحصن كاستل كل عام مهرجان بولا العالمي للأفلام.

7- قوس سيرجي:

قوس سيرجي الذي يوجد في مدينة بولا الكرواتية، الذي يعتبر من أهم الأثار الرومانية القديمة في المدينة، حيث يعود تاريخ بناءه إلى عام 29 قبل الميلاد وما زال يحتفظ بشكله حتى اليوم، قوس سيرجي هو قوس النصر الروماني والنصب التذكاري لثلاثة أشقاء من عائلة سيرجي، وهم لوسيوس وسيرجيوس ولبيدوس، وقد أُقيم احتفاءً بالنصر في معركة أكتيوم كما توضح النقوش التي يتضمنها وكان في الأصل بوابة المدينة، وقد تم بناء القوس بأزواج من الأعمدة الكورنثية المُجنحة وتم تزيين الواجهة التي تطل على المدينة بالعديد من الزخارف الهلنستية، كما حفر هذا القوس من الحجر وتجده مزين بمنحوتات على شكل كؤوس وأكاليل، بالإضافة إلى عربة حربية يقودها حصان.

8- فسيفساء عقوبة ديرك:

فسيفساء عقوبة ديرك التي تم العثور عليها في منزل يوجد في مدينة بولا الكرواتية، حيث أن بعد الحرب العالمية الثانية تم إزالة بقايا تدمير القصف وفي تلك الأثناء تم العثور على فسيفساء عقوبة ديرك بالقرب من كنيسة القديسة ماري فورموزا، وذلك في منزل روماني قديم في شارع سيرجي، وتنقسم الفسيفساء الرائعة إلى قسمين، والموضوع الأسطوري لمُعاقبة ديرك نادر للغاية، وقد غطت الفسيفساء أرضية الغرفة المركزية للمنزل بالكامل، ويتوسطها لوحة كبيرة لشابين يحملان ثوراً من قرنيه وتتمدد امرأة من تحته.

9- بوابة هرقل:

بوابة هرقل التي توجد في مدينة بولا في كرواتيا، التي يعود تاريخها إلى القرون الوسطى، حيث أنها تحمل العديد من أسماء الكبار الرومانيين الذين عملوا على تأسيس مستعمرة رومانية في بولا، كما أنها تتميز بالطراز المعماري المتواضع، حيث توجد بين برجين وقد تم بناؤها من كتل حجرية غير محفورة، وفي الجزء العلوي منها رأس هرقل ذو لحية واضحة وشعر مُجعد، على الرغم من صعوبة التعرف على الشكل المنحوت، بوابة هرقل تضررت بعض نقوش الهامة الموجودة عليها.

10- أكواريوم بولا:

أكواريوم بولا الذي يوجد في مدينة بولا الكرواتية، حيث يعود تاريخه إلى 130 سنة مضت، حيث أن في الأكواريوم يختلط ثراء البحر الأدرياتيكي وأنواع الحياة المائية الأخرى بطريقة فريدة مع التاريخ العسكري لأنفاق وخندق حصن مدينة بولا، وهو موجود في جزء من حصن فيروديلا وهو جزء من حصن بولا، لكنه في الوقت الحاضر يسكنه مئات الأنواع من الكائنات البحرية للأجزاء الشمالية والجنوبية من البحر الأدرياتيكي، إلى جانب أسماك البحيرات والأنهار الكرواتية.

 

السابق
قلعة القاهرة – تعز
التالي
مدينة زغرب في كرواتيا