حول العالم

مدينة أوسلو في النرويج

مدينة اوسلو في النروج

نبذة عن مدينة أوسلومدينة اوسلو فيش:

مدينة أوسلو أو كريستيانيا كما كانت تعرف سابقاً التي يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1050 على يد الملك هارالد هاردراد، وفي عام 1300 تم بناء قلعة أكيرشوس من قبل هاكون الخامس، كما أنها عاصمة النرويج ومن أكبر مدنها وتقع على رأس مضيق أوسلو في الجزء الجنوبي الشرقي من البلاد، حيث كان الموقع الأصلي لمدينة أوسلو شرق نهر العكر، بعد أن دمرت المدينة بنيران عام 1624 بنى كريستيان الرابع من الدنمارك والنرويج مدينة جديدة في أقصى الغرب تحت أسوار قلعة آكيرشوس وأطلق عليها اسم كريستيانيا.

تم تغيير اسم المدينة إلى أوسلو في عام 1925 وتطورت بسرعة بعد الحرب العالمية الثانية، كما في عام 1948 ضمت أوسلو بلدة أكير المجاورة، وفي العقود التالية نما عدد من البلدات والمناطق السكنية الواقعة في شرق وغرب المدينة.

تاريخ مدينة أوسلو:

يبدأ تاريخ أوسلو في العصور الوسطى، ربما ظهرت أول مستوطنة شبيهة بالبلدة حوالي عام 1000م، وكانت مدينة أوسلو التي تعود للقرون الوسطى تقع أسفل تلال إيكيبيرغ على الجانب الشرقي من مدخل بيورفيكا، ولكنها حوالي عام 1300م كان في أوسلو حوالي 3000 نسمة، وكانت المدينة مقر إقامة الملك هاكون الخامس (1299-1319) الذي بدأ في بناء ما يعرف اليوم باسم قلعة أكيرشوس.
في الجزء من المدينة توجد المدينة القديمة تجد بقايا أوسلو من العصور الوسطى على شكل أطلال وأجزاء من المباني القديمة والتاريخية وطبقات ثقافية مع قاعة من القرون الوسطى في القبو. مع أطلال كاتدرائية من القرن الثاني عشر.

من عام 1536 كانت النرويج في اتحاد مع الدنمارك، ولكن بعد حريق دراماتيكي في عام 1624 قرر الملك الدنماركي كريستيان الرابع إعادة بناء المدينة أسفل أكرسوس، بحيث يمكن أن تكون القلعة بمثابة دفاع عن المدينة، كما سميت المدينة كريستيانيا على اسم الملك نفسه.

يعرف هذا الجزء من مركز أوسلو بين قلعة أكيرشوس وكاتدرائية أوسلو أوفر فولجيت وسكيبيرغاتا اليوم باسم كوادراتورين التربيع بسبب نمط الشارع المستطيل لمدينة عصر النهضة، يمكن هنا مشاهدة العديد من المباني المحفوظة جيداً من القرن السابع عشر.

أبرز المعالم الأثرية في مدينة أوسلو:

حديقة فيجلاند للنحت:

هي من أجمل المعالم الفريدة في المدينة، التي تضم أعمال النحات جوستاف الشهير وعددها حوالي 650 منحوتة رائعة وتوجد في خمسة مجموعات والأقدم منها هي مجموعة النافورة التي تصور دورة حياة الإنسان، هذه المنحوتات الديناميكية التي تم صنعها من الحديد والجرانيت والبرونز، والتي يمكن بعدها رؤية المنولث الذي يبلغ ارتفاعه 16 متراً، والذي يضم 121 جسداً بشرياً متشابكاً، بالإضافة إلى المساحات الخضراء الواسعة وحدائق الورود الجميلة، كما يمكننا أيضاً العثور على متحف مدينة أوسلو، وكذلك متحف فيجلاند الذي يقع خارج الحديقة مباشرةً.

قلعة أكيرشوس:

هذه القلعة المهيبة الرائعة، التي بناها هاكون في نهاية القرن الثالث عشر في عام 1299 التي تتميز بالأسوار الرائعة ذات الإطلالة الساحرة على المرفأ قبل استكشاف الكنيسة الجذابة مع قبر هاكون السابع وبقايا قلعة القرون الوسطى الأصلية، ولقد تم بنائها ليكون مقر للعائلة الملكية، وهي من أهم النصب التذكارية التي ما زالت باقية منذ العصور الوسطى، وهي عبارة عن قلعة جميلة ذات تصميم هندسي بسيط.

متحف سفن الفايكنج:

هو موطن لثلاثة سفن تاريخية تعود إلى القرن التاسع التي تحاكي التاريخ القديم لعصر الفايكنج، وأفضلها هي سفينة أوسيبيرغ التي يبلغ طولها 21 متراً، كما أنها أكبر قطعة أثرية ما قبل المسيحية باقية في الدول الإسكندنافية، تم بناء هذه السفينة المزينة بشكل مثير للإعجاب حوالي عام 800 ميلادي واستخدمت لدفن زوجة زعيم قبيلة وامرأتين، حيث تم دفنهم مع مجموعة كبيرة من العناصر، بما في ذلك الأثاث والملابس والأغراض الشخصية، والتي توفر قدراً كبيراً من البصيرة في حياة الفايكنج.

كما تشمل السفن الأخرى المعروضة سفينة قوكستد التي يبلغ طولها 23 متراً، وهي سفينة بحرية مصممة للاستخدام تحت الإبحار أو بالمجاديف، وأيضاً سفينة تُين الأقل سلامة، يقدم المتحف نظرة رائعة على هذه القطع الأثرية ويوضح العملية الطويلة لبناء سفن الفايكنج باستخدام الرسوم المتحركة، كما يعد المتحف أيضاً موطناً للعديد من المعروضات والأفلام الإضافية التي تستكشف حياة الفايكنج في البحار.

القصر الملكي:

يقع القصر الملكي النرويجي في أعلى الطرف الشمالي الغربي من كارل يوهانسغيت، وقد تم بناؤه عام 1825، ويهيمن على مشهد المدينة، كما أن المبنى المثير للإعجاب المكون من 173 غرفة، كما أنه مقر إقامة العائلة المالكة، ويعتبر القصر من أهم مباني البلاد ورمز هام في التاريخ النرويجي، كما أن أعمال بناء القصر استمرت حوالي 20 سنة وأول ملك نرويجي سكن فيه كان الملك أوسكار الأول وذلك قبل تتويجه في عام 1849م.

متحف التاريخ الطبيعي:

يعد متحف التاريخ الطبيعي في أوسلو الذي يتكون من المتحف الجيولوجي ومتحف علم الحيوان والحدائق النباتية، وهو أكبر مجموعة للتاريخ الطبيعي في النرويج، كما يشتمل المتحف الجيولوجي على معادن ثمينة ونيازك، بالإضافة إلى مجموعة رائعة من الهياكل العظمية للديناصورات، بينما ستجد في متحف الحيوان ديوراما للحيوانات النرويجية، ومع ذلك فإن أفضل ما في الأمر هو الحديقة النباتية الرائعة التي تأسست عام 1814، وتضم الحديقة 7500 نوعاً مختلفاً من النباتات من النرويج وأجزاء أخرى من العالم.

كاتدرائية أوسلو:

هي من أجمل الأماكن الأثرية في المدينة التي يعود تاريخ بناءها إلى عام 1697، حيث تتميز بالفن المعماري الرائع والمنحوتات الجميلة التي توجد على سقفها الضخم، بالإضافة إلى الجدران المزخرفة والمرسومة على يد الفنان هوغو لوس، وأيضاً النوافذ الزجاجية الملونة التي صممت من قبل ايمانويل فيجيلاند، فقد أعيد بناء كاتدرائية أوسلو وتجديدها عدة مرات، وأعيد بناء برجها في عام 1850، بينما تم تجديدها من الداخل بعد وقت قصير من نهاية الحرب العالمية الثانية.

 كريستيانيا:

هو اسم مكان المدينة الجديدة التي تم بناءها بعد الحريق الدرامي في عام 1624، كما أنه مكان يضم على مجموعة كبيرة من المباني القديمة والمعالم الأثرية الرائعة التي ما زالت تحافظ على شكلها والتي يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر، التي تعبر عن تاريخ المدينة والهندسة المعمارية الرائعة، وكان بناء هذه المدينة بقرار من الملك الدنماركي النرويجي المسيحي الرابع.

متحف التاريخ الثقافي:

الذي يستكشف جوانب مختلفة من تاريخ البشرية، حيث يضم أكبر تجمع للقطع الأثرية المصرية في النرويج، بما في ذلك المومياوات والأشياء الجنائزية، كما أن معرض القرون الوسطى في المتحف واسع للغاية، حيث يعرض مجموعة رائعة من العناصر اليومية، بالإضافة إلى العديد من الأمثلة على فن الكنيسة والتحف الدينية، ويوجد أيضاً معرض كبير مخصص لتاريخ العملات الذهبية، بما في ذلك أمثلة على العملات المعدنية من 2600 عام الماضية، كما تركز المجالات الأخرى في المتحف على النظر إلى الناس واستكشاف حياة الشعوب الأصلية.

متحف هولمينكولين:

هو متحف التزلج وهو الأقدم من نوعه في العالم، حيث يعود تاريخه إلى عام 1923، سيجد عشاق التزلج معروضات وتحفاً تؤرخ لما يقرب من 4000 عام من تاريخ التزلج واستكشاف مختلف الموضوعات ذات الصلة، بما في ذلك الطقس والاستكشاف القطبي، كما يعود أقدم تزلج معروض هنا إلى 600 بعد الميلاد، وهناك العديد من الأمثلة الأخرى بما في ذلك الزلاجات من القرنين الثامن والعاشر والثاني عشر.

السابق
السياحة في ليبيا
التالي
السياحة في ليبيا