حول العالم

محافظة وادي الدواسر في السعودية

محافظة وادي الدواسر

مدينة وادي الدواسر هي إحدى المدن التابعة لمنطقة الرياض، وتقع ضمن حدود المملكة العربية السعودية وتتمثل بعدة قرى على ضفاف المجرى الذي كان قديما لوادي الدواسر.

موقع مدينة وادي الدواسر:

تعتبر محافظة وادي الدواسر من أكبر المحافظات التابعة لمنطقة الرياض في المملكة العربية السعودية من حيث مساحتها وعدد سكانها. تقع مدينة وادي الدواسر في الجهة الجنوبية من العاصمة السعودية الرياض، حيث تبعد عنها حوالي 650 كيلو متر وتقع على خط العرض 20 درجة و28 دقيقة شمالاً، وخط الطول 45 درجة و25 دقيقة شرقاً.

وتضم حدود مدينة وادي الدواسر، حيث يحدها شمالاً محافظة القويعية ويحدها جنوباً منطقة نجران ومن الشرق محافظة السليل ومحافظة الأفلاج ويحدها غرباً منطقة عسير ومنطقة مكة المكرمة. كما تصل مساحة مدينة وادي الدواسر إلى نحو 48900 كيلو مربع.

تسمية مدينة وادي الدواسر وعدد سكانها:

سميت هذه المدينة بهذا الاسم نسبة إلى الوادي الذي تقع المدينة على ضفافه، وهو وادي الدواسر وسمي وادي الدواسر نسبة إلى قبيلة الدواسر الذين سكنوا المنطقة في القرون المتأخرة. كان يطلق على مدينة وادي الدواسر قبل الإسلام اسم “العقيق اليمني” أو “عقيق بني عقل”  ويقصد بالعقيق لغوياً الوادي الذي يخترق الأرض، حيث كان يسكن بها قبل قدوم الإسلام قبيلة بنو عقيل وبنو حريش وجرم.

ويبلغ عدد سكان مدينة وادي الدواسر حوالي 106152 ألف نسمة، ويشكل معظم هذا العدد من قبيلة الدواسر حتى هذه اللحظة.

أهم الأثار والمناطق السياحية في مدينة وادي الدواسر:

قصر الملك عبد العزيز التاريخي:

 

يطلق عليه أيضاً اسم قصر الإمارة القديم، ويعد قصر المالك عبد العزيز من أكثر المعالم الأثرية في المدينة أهمية، حيث أصدر أمر ببنائه من قبل الملك عبدالعزيز رحمه الله، قام ببنائه الملك عبدالعزيز بهدف أن يكون مقر للحكم الإداري في منطقة وادي الدواسر، ويعتبر هذا القصر من القصور التاريخية العريقة التي تحتوي على زخارف تاريخية، حيث تم بناءه في عام 1329 هجري وتصل مساحته إلى نحو 5220 متر مربع، وتمت عليه العديد من أعمال الترميم.

قصر ربيع:

 تصل مساحة قصر ربيع إلى نحو 1600 متر مربع، حيث يكون موقعه بشكل متوسط في منتصف وادي الدواسر، وتم بناء هذا القصر هي عهد حكم الدولة السعودية الأولى وينسب أسمه إلى الداعية ربيع بن زيد المخاريم الدوسري الذي قام بدعوة الشيخ محد بن عبدالوهاب، ويقسم القصر إلى مسكن خاص ومكان للضيافة ويقع على الزوايا الأربعة له أبراج يتكون كل برج من طابقين، وكان يوجد طابق سفلي يستخدم مكان لوضع السلاح والمونة ويوجد داخل القصر مكان للخيول يقع في الجزء الجنوبي ومسجد للشيخ كان موقعه إلى الخارج من القصر من الجهة الشرقية الشمالية، وكان هذا المسجد مكان لتعليم الطلاب وبدأت منه دعوة الشيخ.

قصر بهجه:

تبلغ مساحة قصر بهجة حوالي 11500 متر مربع، ويقع هذا القصر في منطقة اللدام. وتعددت الروايات حول بناء هذا القصر، وتقوم الرواية الأولى أن القصر بني من قبل الأتراك ليكون مقراً لحاميتهم وبني من قبل شخص يدعى بهجت، أما الرواية الأخرى أنه بني في عهد الإمام فيصل بن تركي بن عبدالله آل سعود وبني ليكون مقراً لمنصوبه في ذلك الوقت، وأنه سمي بهذا الاسم نسبة إلى بئر موجودة فيه تسمى “بهجه”، كان قصر بهجه يتكون من سور يبلغ عرضه حوالي 50سم ويوجد في زواياه أربعة أبراج عالية الارتفاع ويوجد داخل القصر مكان للسكن ومكان لمباشرة الحكم الإداري وفيه مسجد وبئر ويقع على الشارع الرئيسي ليقوم على خدمة العابرين في الطريق.

الخويري:

عبارة عن حصن مصنوع من الطين شكله دائري ومتماسك ومتين ضد جميع العوامل، يصل ارتفاعه إلى نحو 20 متر ويقع إلى جهة الشمال الشرقي من جامع نزوى، حيث يبعد عنه حوالي 200 متر، أطلق عليه هذا الاسم نسبة إلى الخوران من قبيلة الدواسر، واختلفت الآراء حول بناءه واستخدامه، ولكن أقربها أنه كان عبارة عن حامية عسكرية، حيث يحتوي على درج داخلي بشكل حلزوني وبئر مياه بنفس ارتفاع السطح، ويقال أن تاريخه يعود إلى ما قبل القرن التاسع الهجري.

أطلال وحصون كندة:

وهو عبارة عن مدينة سكانية تبلغ مساحتها ما يزيد عن 20000 متر مربع يقع في منتصف الجزء الشمالي منها بئر السقيا وحوض للماء ويقع حولها سور كبير تعرضت العديد من أقسامه إلى الهدم، ويوجد في زواياه الأربعة أبراج تستخدم، كما هو معروف للمراقبة وبقي واحد منها صامداً فقط حتى هذا الوقت، وهو برج الحاطة الذي يقع في الجهة الجنوبية من الغرب ويحتوي على فتحات تسمى المزاغير التي كانت تستخدم للحماية والرماية.

ويوجد بالقرب من المنطقة السكنية أجزاء من قصور تتوزع على الأرض بين الأشجار الأثل الضخمة، والتي تظهر ازمان قديمة تمتد لأكثر من 500 عام، وقد تم طمرها بالرمال بتأثير من عوامل التعرية. ومن هذه الحصون حصن أم الريعان يقع إلى الجنوب الغربي من المنطقة السكنية وحصن أم القردان، حيث يقع في الجهة الغربية. موقعها المتوسط جعل منها همزة وصل بين وادي الدواسر والسليل والمناطق الرعوية التي حول المنطقة كانت سبب في نشوء هذه الحضارات.

قصر سلام: 

يتميز قصر السلام بضخامة المبنى فيه من حيث عرض وارتفاع الجدران، ويتميز أيضاً بأن حصونه لها طراز عماري فريد من نوعه المختلف عن الحصون الأخرى التي توجد داخل المحافظة ويظهر تميزه في وجود الأقواس الضخمة في جزئه الجنوبي ويوجد بجانب هذه الحصون العديد من الأثار التي تعود إلى مباني قديمة قد تم طمرها. يقع قصر السلام في محافظة الدواسر في الجهة الشرقية من منطقة الشرافاء، حيث يعتبر هذا القصر من أقدم القصور في المنطقة، ويعود بناءه إلى القرن السادس هجري.

متحف الصادرية:

يقع هذا المتحف في مدينة وادي الدواسر، حيث تم إنشاءه في عام 2001 ميلادي وتعود ملكية هذا المتحف إلى الشيخ سلمان بن حمود الهدلاء الرجباني الدوسري. يحتوي المتحف على أكثر من 2000 قطعة أثرية وحوالي 1000 قطعة نقدية تعود إلى العديد من العصور القديمة، كما يحتوي على العديد من السيوف والرماح التي تم استخدامها في المعارك الإسلامية القديمة، ويحتوي أيضاً المتحف على مخطوطات سومرية يصل عمرها إلى نحو أكثر من 1700 سنة قبل الميلاد. يوجد في المتحف قطع أثرية تعود إلى حضارات متنوعة حول العالم ومنها الحضارة الروسية والصينية والبريطانية والسومرية وحضارة بلاد تدمر وبعض القطع الأثرية التي تعود إلى بعض المناطق السعودية مثل عسير ومنطقة نجد.

السابق
ما هو أفضل مطعم مشاوي في دمياط
التالي
القلاع الأثرية في إستونيا