حول العالم

قلعة بران في رومانيا

قلعة بران في رومانيا

قلعة بران:

قلعة بران أو بما تعرف قلعة داركولا التي يعود تاريخها إلى القرون الوسطى التي تعتبر من أشهر المعالم التاريخية في رومانيا، ومن أهم القلاع في العالم التي تحمل بين جدرانها الجمال العمراني والتاريخ والثقافة الرومانية، ويعتقد أنها احتجزت فلاد المخوزق كسجين فيها. وتم تخليد ذكرى الحاكم الروماني سيء السمعة باعتباره مصدر إلهام لرواية برام ستوكر الشهيرة دراكولا التي كتبها عام 1897 وبفضل هذا الربط بين فلاد ومصاص الدماء تم إطلاق اسم قلعة دراكولا وأصبحت تعرف بهذا الاسم بين العامة.

أين تقع قلعة بران؟

قلعة بران هذه القلعة الأثرية التي تعتبر من روائع رومانيا ورمز تاريخي للبلاد، تقع هذه القلعة في رومانيا وسط الغابات الرئعة في منطقة اسمها ترانسيلفانيا، تستقطب إليها في كل عام ما يزيد عن نصف مليون زائر بعضهم يأتي للاستمتاع بمناظر الطبيعة في رومانيا وخاصة بمنطقة ترانسيلفانيا، وبعضهم يأتي لمشاهدة الجمال العمراني والتعرف على الثقافة والتاريخ الرومانيين بين جدران القلعة، ولكن الغالبية العظمى يأتي إلى هنا حبًا في المغامرة وفضولًا في التعرف على أكثر الأماكن المخيفة والمرعبة وكأنهم سيعيشون مشاهد ذلك الفيلم عن مصاصي الدماء أو بكثير من المرح مستذكرين فيلم فندق ترانسيلفانيا الكرتوني الكوميدي.

تاريخ بناء قلعة بران

:

قلعة بران الأثرية التي يعود تاريخها إلى عام 1377 خلال القرن الثالث عشر، التي كان الهدف من بناءها بأن تكون حصناً لمواجهة الأعداء وللأنشطة التجارية للمملكة في عهد الملك لودوفيك الاول ملك المجر، ثم أصبحت ملكية خاصة للمملكة الرومانية وعادت للمملكة المجرية، وفي عام 1918 أهدتها مدينة براشوف للملكة ماريا وتحولت من 1920 إلى 1932 إلى إقامة صيفية للعائلة المالكة، وأصبحت تحت حماية الدولة الرومانية منذ عام 1948 ثم أعيد ترميمها بين عامي 1987 و 1993 وافتتحت كمتحف للزوار.

قلعة بران التي تتمتع بالموقع الإستراتيجي المميز، حيث أنها توجد على الحدود الإمبراطورية العثمانية تطل على ممر جبلي وهذا ما جعلها من أبرز الحصون الدفاعية وصد غارات العثمانين، وهي نفس الأرض التي حكمها فلاد المخوزق في القرن الخامس عشر والذي كان يعرف أيضًا باسم فلاد الثالث دراكولا وتم ربط فلاد أو دراكولا بأنه مصاص دماء بسبب حبه الشديد لإراقة الدماء، ويُقال أن اسم دراكولا يرجع إلى اسم والد الكونت فلاد الثالث المخوزق من عائلة دراكوليتشي وكان فلاد الثالث يشتهر باسم دراكولا وكان يملك زمام الأمور في القلعة عندما كان وليًا على حكم منطقة والاشيا التي كانت تنهض وتسقط بفعل الحملات العثمانية على البلقان.

بالإضافة حيث أن فلاد المخوزق كان معروف بأنه دموياً لدرجة كبيرة ويعذب الناس على نطاق واسع حيث أنه كان يعذب الأعداء بأسلوب الخزق، وكان يستخدم الخوازيق لإعدام أعدائه في ساحة المعركة لردع أعدائه الآخرين وكان يعرف أيضًا بأنه يستخدم سياسة الأرض المحروقة خلال الغزوات وهي استيراتيجية عسكرية تعتمد على تدمير أي مورد يحتمل أن يستخدمه العدو عن طريق حرق المحاصيل وتسميم موارد المياه، وعلى الرغم من أن فلاد حاكم والاشيا مر عدة مرات بالقرب من قلعة بران، ولكن لا توجد وثيقة تاريخية تدل على أنه زار القلعة من قبل ولكن زياراته عادة كانت مرتبطة بأمير بويار (براشوف عاصمة ترانسلفانيا وعندما تم إنهاء فترة حكم فلاد الأولى ونفيه أراد أن يستقر في براشوف ولكن إيوان دي هونيدوارا) أحد حكام ترانسلفانيا منعهم من استضافته أو تزويده بأي مأوى.

ملكية قلعة بران الحالية:

قلعة بران التاريخية حيث مرت بالعديد من الأحداث التاريخية العظيمة، كما أنه تم نقل ملكية القلعة للملكة ماري في عام 1920 وذلك تقديراً لها لأنها كان لها دور كبير في توحيد رومانيا، ولكن بعد وفاة الملكة ماري انتقلت الملكية إلى ابنتها إليانا وكانت تستخدمها كمستشفى أثناء الحرب العالمية الثانية، وفي عام 1948 استولى النظام الشيوعي على ملكية القلعة ولكن في عام 2006 تم إعادة ملكيتها إلى دومينيك فون هابسبورغ ابن الأميرة إليانا.

قلعة بران الشهيرة حالياً تم استخدامها كمتحف أثري من العصور الوسطى وهي تحاكي تاريخ الملكة ماري من رومانيا، كما أن قلعة بران تعتبر مكان رائع للاحتفالات، ومن أشهرها الاحتفال بالهالوين مثل المسابقة التي تم إقامتها عام 2016 للفوز بفرصة البقاء داخل القلعة في ليلة الهالوين، وتتبع خطوات شخصية جوناثان هاركر التي ذكرت في افتتاحية رواية دراكولا، ومن المعروف أن الكاتب برام ستوكر لم يزور منطقة أوروبا الوسطى أبدًا والتي تضم مجموعة من القلاع والتي انتشرت حولها ادعاءات أكثر رعبًا من أسطورة دراكولا إلا أن قلعة بران ذات الممرات تحت الأرض والأسلحة والدروع القديمة ناهيك عن الأصوات المخيفة التي تصدر من مبنى يعود للقرون الوسطى تستحق أن يطلق عليها لقب قلعة دراكول.

زيارة قلعة بران في رومانيا:

قلعة بران هذه القلعة الأسطورية وسط الغابات الطبيعية التي توجد في قرية بران الجميلة وسط رومانيا التي تحاكي التاريخ العريق، والتي تعتبر أحد الأسرار الجميلة في الطبيعة الساحرة الموجودة في الريف الأوروبي المُبهر والوصول إليه سهل نوع ما إذ يقع على مسافة 30 كيلومتراً فقط إلى الجنوب من مدينة براشوف، وعلى بعد 140 كيلومتراً شمال العاصمة بوخارست، وهذا يعني أنك تستطيع استخدام الحافلة أو القطار للوصول إلى براتشوف ثم ركوب الحافلات الخاصة إلى قرية بران وإذا كنت ترغب في رحلة أسهل يمكنك الإنضمام إلى الجولات السياحية المنظمة من الشركات السياحية هناك.

عند وصولك هذه القلعة الشامخة ذات الطوابق الأربعة والأسوار والفن العمراني فهي عبارة عن متحف رائع على الطبيعة بين الغابات الكثيفة، كما أنك ستجد بعض المحلات التجارية عند بوابة القلعة فلا تفوت اقتناء بعض الهدايا التذكارية المتعلقة بأسطورة دراكولا وبعدها أنت مدعوٌ لدخول القصر فبعد أن سكنته ملكة رومانيا قصر دراكولا وجعلته المقر الصيفي الرئيسي لها لعشرات السنين، أصبح اليوم متحفًا مفتوحًا للزوار الذين يبلغ عددهم أكثر من نصف مليون زائر سنويًا حيث يعرض المتحف مقتنيات ثمينة تتنوع بين الملابس والتحف والممتلكات الخاصة للملكة ماريا ولعائلتها.

 

 

السابق
ميامي_مدينة السحر
التالي
السياحة في دولة النمسا