حول العالم

قلعة التز في ألمانيا

قلعة التز في ألمانيا

قلعة التز:

قلعة التز من القلاع التاريخية القديمة وهي قلعة أنيقة جداً التي تتميز بالخشب الأحمر الذي يزينها ووجودها بين الغابات الجميلة والجبال الصخرية، إن أهم ما يميز هذه القلعة الجميلة بشكل خاص هو أنها منزل ولا تزال مملوكة لعائلة كمبنيتش، التي كانت موجودة منذ القرن الثاني عشر والديكورات الداخلية محفوظة بشكل جيد مع العديد من المفروشات الأصلية. انتبه جيدًا إلى قاعة الفرسان فهي مليئة بالرموز مثل رؤوس المهرجين  وتمثل حرية التعبير  ووردة الصمت التي تمثل السرية.

أين تقع قلعة التز؟

قلعة التز التي تم تأسيسها في القرون الوسطى تقع في ألمانيا على تلال نهر الموزيل، كما أنها تقع هذه القلعة الرائعة في ولاية راينلند بالاتينات بين مدينة كوبلنز ومدينة ترير. كما أنها تمتاز بالموقع الرائع في وسط الجبال الخضراء الصخرية التي تم بناءها في القرن الثاني عشر، فإلى جانب الجبال الصخرية يحيط بالقلعة نهر الالتسباخ وهو أحد روافد نهر الموزيل مكوناً منحنياً نهرياً يحيط بالقلعة من ثلاثة جوانب وهو ما حافظ على مبناها الرئيسي على مر العصور.

نبذه عن قلعة التز:

قلعة التز التي تعد من أهم الطرق التجارية في المملكة الألمانية في ذلك الوقت بسبب أنها تقع في موقع متوسط على نهر الموزيل وبين حقول مناطق آيفل ومايفيلد، حيث أنه لم يكن الأمان هو السبب الأساسي الذي دفع عائلة ألتس إلى اختيار هذا الموقع منذ أكثر من 800 عام، لكن كانت هناك أسباب اقتصادية أيضاً. ومازالت هذه القلعة ملكاً للعائلة نفسها بعد أن توالى عليها 33 جيلاً مختلفاً منذ القرن الثاني عشر وحتى يومنا هذا.

قلعة التز التاريخية استغرق بناءها حوالي 500 سنة وعدد من الأجيال حيث أدى ذلك إلى التنوع في الفن المعماري وأساليب البناء المختلف من الأسلوب الغوطي والرومانسي والباروكي وإن كان تاريخ البدء في بنائها بالتحديد غير معروف، لكن أول إشارة إليه جاءت في إحدى الوثائق التي تعود إلى عام 1157، كما أنه في عام 1268 قسمت العائلة إلى عدة فروع منفصلة، وقسمت القلعة وما حولها من أراض أيضاً بين أقسام العائلة المختلفة فاشتركت الأسر الصغيرة في ملكية القلعة، حيث كانت كل أسرة مسئولة عن الجزء الخاص بها من القلعة.

قلعة التز القديمة التي توالى عليها العديد من الأجيال المختلفة ما زالت تتسم برونقها الرائع وجمالها الساحر حيث يمكنك التمتع بالتجول في القلعة من حيث حدائقها الجميلة خارج القلعة، كما يمكنك أيضاً زيارة بعض أجزائها من الداخل، هناك يمكن مشاهدة الدروع التاريخية البراقة كما يمكن التمتع باللوحات الجدارية القديمة، ومن أجمل قاعات القلعة وأكبرها قاعة الفرسان، فهناك يجد الزائر سجاجيد فرنسية مصورة ترجع إلى القرن السابع عشر، وبالإضافة إلى هذه الأعمال الفنية هناك أعمال تعود للعصر الغوطي وأخرى إلى القرن العشرين فهذه القلعة الشامخة في وسط الجبال منذ أكثر من 800 عام والتي عايشت أجيالاً وأجيالاً هي بحق شاهد على التاريخ.

قلعة التز الألمانية التاريخية التي بنيت خلال القرن 11 حيث أن وجودها بين المظاهر الطبيعية الخلابة يجعلها مكاناً لجذب الكثير من السياح الذين يحبون المشي في مسارات حول القلعة الرائعة، ولكن على مر الأعوام تم عمل إضافات والعديد من الترميمات المختلفة.

فإنه ليس من السهل رصد القلعة حيث تتمتع بحماية طبيعية لأنها تقع بعيدًا عن الطريق الرئيسى أعلى تلال نهر الموزيل بين مدينتى كوبلنز وترير، فموقعها يأتى فوق صخرة داخل وادى منخفض وتحيط بها غابات خضراء.

قلعة التز التي مر عليها حوالي 34 جيل من العائلة المالكة لهذه القلعة، حيث أنها لم تتعرض لأي هجوم أو غزو خلال فترة الحروب في تاريخ أوروبا، التي تتكون من 120 غرفة ولكن بسبب عدم الأستقرار لأفراد الأسرة فإنها الآن مفتوحة أمام العامة كمزار سياحى، ففى كل عام يأتى أكثر من 300 ألف زائر لمشاهدة القلعة، ومستودع الأسلحة الخاص بها، وخزينتها ومفروشاتها الأصلية التى يزيد عمرها عن 8 قرون، ومن أجمل قاعات القلعة وأكبرها قاعة الفرسان فهناك يجد الزائر سجاجيد فرنسية مصورة ترجع إلى القرن السابع عشر، بالإضافة إلى هذه الأعمال الفنية، هناك أعمال تعود للعصر الغوطى وأخرى إلى القرن العشرين.

قلعة التز نظراً لتاريخها القديم وتاريخها الغني باللأحداث الرائعة جعلها من أهم القلاع في أوروبا كما أنه لها مكانة مهمة حيث تم وضعها على ورقة المارك الألمانية من فئة 500 مارك.

السابق
كاتدرائية باسيل في روسيا
التالي
جزيرة روغن