حول العالم

قصة بئر الخاتم ( بئر النبي صلى الله علية وسلم)

قصة بئر الخاتم ( بئر النبي صلى الله علية وسلم)

بئر الخاتم كما يطلق عليه أيضا أسم ( بئر أريس أو بئر النبي ) وهو واحد من آبار المدينة المنورة التي قام النبي محمد صل الله عليه و سلم بالشرب منها ، و لعل السبب الرئيسي وراء تسميته بأسم ( بئر الخاتم ) أن هذا البئر سقط فيه خاتم النبي محمد صل الله عليه و سلم من يد الخليفة عثمان بن عفان ، بينما سمي البئر بأسم ( بئر أريس ) نسبة إلى رجل يهودي أسمه أريس ، أما بالنسبة لموقع بئر الخاتم فهو يقع على مقربة من مسجد قباء بالتحديد في الجزء الغربي من المسجد ، وتم أزالة البئر بسبب أعمال التوسعة التي تمت بمسجد قباء ،، و لبئر الخاتم (بئر النبي ) مكانة كبيرة و يرجع السبب وراء ذلك أنه قد روى البخاري حديث أبو موسى الأشعري أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان قد جلس على بئر أريس وتوسط قفها وكشف عن ساقيه ودلاهما في البئر ،، هذا بالأضافة إلى أن مكان البئر هو المكان الذي قد أخبرالرسول صل الله عليه و سلم ( أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان) رضي الله عنهما و بشرهم بالجنة .

قصة الخاتم : قد روي عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم كان يلبس خاتمًا مصنوع من الورِق ، وأن هذا الخاتم كان قد قام أبو بكر الصديق رضي الله عنه  بلبسه طوال فترة خلافته كاملة ، و بعد ذلك قام  عمر بن الخطاب رضي الله عنه بلبس تلك الخاتم طوال فترة الخلافة الخاصة به أيضا ، ثم قام بتسليمه لسيدنا عثمان بن عفان و قام أيضا رضي الله عنه بلبس نفس الخاتم لمدة ست سنوات من ولايته على المسلمين حتى جاء يوما وكان جالس على فوهة بئرالنبي وكان يقوم بتحريك الخاتم فإذا به يسقط من يده إلى قاع البئر و يختفي تماما عن الأنظار ، و حزن عثمان بن عفان حزنا شديدا لأختفاء الخاتم لكنه لم ييأس بل أمر أن يتم أزاحة الماء من داخل البئر و البحث عن الخاتم جيدا و بالفعل استمرت عملية البحث لمدة ثلاث أيام متتالين لكن أنتهت عملية البحث بالفشل و لم يتم العثور على الخاتم .

موقع البئر.. يقع بئر الخاتم في المدينة المنورة في حديقة بالقرب من مسجد قباء ، تبعد تلك الحديقة عن البئر بحوالي ٣٨ مترًا فقط .

وصف البئر … يعلو البئر قبة كبيرة في الهواء ، و لكن البئر في حقيقة الأمر ليس عميقا للغاية حيث كان قد يبلغ عمقه حوالي 12 مترا فقط وكان قطرة يبلغ متر ونصف فقط ، أما بالنسبة لماء البئر فأنه كان يصب في بركة تقوم بسقاية حديقة يتم فيها زراعة مجموعة متنوعة من الفواكه على رأسها العنب و ذكر الفيروز .

أزالة البئر … تم أزالة بئر الخاتم ( بئر أريس ) بالأضافة إلى أزالة القبة التي كانت تعلو البئر و ذلك من أجل أتمام أعمال التوسعة التي قامت بها المملكة العربية السعودية .

رسالة الشيخ ابن باز بشأن البئر… قام الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز بإرسال رسالة نصية إلى مفتي ديار المملكة العربية السعودية وكان نص هذه الرسالة ما يلي :

”  بئر الخاتم …..  من عبد العزيز بن عبد الله بن باز حضرة سماحة الوالد شيخنا الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ وفقه الله ونصر به دينه آمين سلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأما بعد , ففي هذه الأيام بلغني أن هناك حركة في بلدية المدينة المنورة لإعادة بناء القبة على بئر الخاتم المعروفة غربي مسجد قباء ثم ثبت عندي صحة ذلك من طرق يوثق بها فاتصلت بسمو أمير المدينة وأخبرته أن هذا لا يجوز ، وأن الواجب بقاؤها على حالها أو دفنها ومسواتها بالأرض سعة للميدان الذي هي في وسطه وهو موقف للسيارات التكاسي وغيرها . ثم اتصلت بفضيلة الشيخ عبد العزيز بن صالح وأخبرته بما بلغني فتكدر لذلك ، وكتب لسمو أمير منطقة المدينة في الموضوع ، وإلى سماحتكم صورة ما كتبه . وإذا رأى سماحتكم الاتصال بجلالة الملك والمشورة عليه بأن الواجب دفنها سعة للميدان وحسما لمادة التبرك بها من أهل الجهل فهو مناسب وفيما يراه سماحتكم إن شاء الله كفاية . سدد الله رأيكم وبارك في جهودكم ونصر بكم دينه وحمى بكم شريعته . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته “.

السابق
السياحة في المالديف وأشهر جزرها
التالي
أبراج الصفوة بمكة المكرمة بالصور