حول العالم

جمهورية موزمبيق

جمهورية موزمبيق

التعريف بجمهوريّة موزمبيق:

تقع جمهوريّة موزمبيق شرق قارّة أفريقيا، وتشترك في حدودها المُحيط الهندي، تنزانيا، زامبيا، زيمبابوي، مالاوي، جنوب أفريقيا، وسوازيلاند، وأعلنت الموزمبيق استقلالها عن البرتغال في عام 1975 للميلاد، ويُعدّ نظام الحُكم فيها “جمهوريّ”، وكما يُعدّ “متكال موزمبيقي” العُملة المُستخدمة فيها.

وتُعدّ “مدينة مابوتو” عاصمة جمهوريّة الموزمبيق وأكبر مُدنها، وكما تُعدّ “قناة الموزمبيق” أخفض نقطة فيها، وتتنوّع التضاريس في الموزمبيق، حيث يوجد فيها العديد من الهِضاب، والأراضي المُنخفضة، والجِبال كـَجبل مونت بينجا، الّذي يُعدّ أعلی قمّة فيها، ويبلغ ارتفاعه 2436 متر، والعديد من الأنهار كـَنهر زامبيري.

وتتنوّع الأعراق في جمهوريّة الموزمبيق، حيث يوجد فيها عِرق ماكو لوموي، تسونغا، سينا، والأقليّات الهنديّة، والأفريقيّة، والأوروبيّة، وتُعدّ “الدّيانة الرّوم كاثوليك” الدّيانة الرسميّة في البلاد، بالإضافة إلی الدّيانة المسيحيّة، والأقليّات الإسلاميّة، وكما تُعدّ “اللغة البرتغاليّة” اللغة الرسميّة في البلاد، بالإضافة إلی لغة سيسينا، لغة إشوابو، لغة إلوميوا، ولغة إماكووا.

وتعتمد جمهوريّة الموزمبيق في اقتصادها علی الموارد الطبعيّة، كـَالتيتانيوم، الطّاقة الكهرومائيّة، الجرافيت، الفحم، الغاز الطبيعيّ، الخشب، النّفط، والألمنيوم، وكما تعتمد في اقتصادها علی الصّناعة، كالصناعة الكيميائيّة، وصناعة الأغذيَة، والمشروبات، والمنسوجات القطنيّة، وتعتمد الموزمبيق أيضاً في اقتصادها علی الذُّرة، الشّاي، جوز الهند، المطّاط، السّكَّر، القهوة، والبطاطا.

وتلعب السّياحة دوراً مهمّاً في اقتصاد جمهوريّة الموزمبيق، حيث يوجد فيها العديد من الأماكن التاريخيّة، والأثريّة، والسياحيّة، بالإضافة إلی العديد من المنتجعات، والفنادق، والحدائق، والمُنتزهات، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ للتَّمتّع بمناظرها الخلّابة.

ويُمكنك زيارة جمهوريّة الموزمبيق والتّجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة والسياحيّة، ويُمكنك الذّهاب إلی أسواقها الشعبيّة، وشراء كلّ ما تحتاجه منها، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للدّولة.

أهم الأماكن السياحيّة فيها:

السّياحة في مابوتو:

تُعتبر مدينة مابوتو من أجمل المُدن في موزمبيق، وكما تُعدّ عاصمتها وأكبر مُدنها، وتُعتبر ميناء للمُحيط الهنديّ، وتشتهر بعمارتها الاستعماريّة البرتغاليّة، حيث يوجد فيها العديد من المباني الّتي ترجع إلى العصور القديمة، وتضمّ المدينة العديد من المعالم السياحيّة، كـَحي بايكسا، ساحة الاستقلال براكا، وكاتدرائيّة سيّدة الحبل بلا دنس، بالإضافة إلی حدائق تندورو النباتيّة، الّتي تأسست في عام 1885 للميلاد، والمتحف الوطنيّ للفنون والرّسم والنّحت، والمتحف  التاريخيّ.

السّياحة في بيرا:

تُعدّ مدينة بيرا رابع أكبر مدينة في الموزمبيق، حيث تقع في المنطِقة الوسطى من البِلاد في مُقاطعة سوفالا، حيث يَلتقي نهر بونغوي مع المُحيط الهنديّ، وتمتلك المدينة ميناء بيرا، الّذي يُعدّ بوّابة لجميع المُدن في البلاد، ومُعظم البُلدان في وسط القارّة الأفريقيّة، وتضمّ المدينة العديد من أماكن الجذب السياحيّ، كـَالمساكِن البرتغاليّة القديمة، الكاتدرائيّة، المنارَة، شاطِئ ماكوتي الخلّاب، والميناء الّذي تمّ افتتاحه مؤخراً، ومدينة فينيسيا الصّغيرة، شاطِئ السّافانا، والغابة في إينهانغاو، وبالإضافة إلی غابات المانغروف، والفنادق، والمطاعم، والمقاهي، والمُنتجعات.

السّياحة في أنهامبان:

تُعتبر مدينة أنهامبان من أشهر الوجهات السياحيّة في الموزمبيق، حيث يُطلق عليها “أرض الأشخاص الطيّبين”، وتقع المدينة في جنوب البِلاد، وتُطلّ على خليج إنهامبان المميّز، وكما تُعدّ عاصمة مُقاطعة إنهامبان، وتشتهر المدينة بالأجواء الهادئة، ويُحيط فيها العديد من الشّواطئ السّاحِرة، وتجمع مدينة أنهامبان بين الهندسة المعماريّة التاريخيّة والمحليّة القديمة، وتعتبر مبانيها من أقدم المُستوطنات على السّاحِل الشرقيّ للموزمبيق؛ مما يجعلها ذات شعبيّة واسعة بين السيّاح، ومن أهمّ المعالم السياحيّة في المدينة: المقبرة البرتغاليّة القديمة، الكاتدرائيّة القديمة، المسجِد القديم، وكاتدرائيّة سيّدَة الحمل، بالإضافة إلی السّوق المركزيّ الّذي يوجد فيه العديد من الأطعِمة، والتّوابل المحليّة، والمأكولات البحريّة الشهيّة.

أشهر الأكلات في جمهوريّة موزمبيق:

 اللحم المُقدد:

يُعتبر من أشهر الأطباق التقليديّة في قارّة أفريقيا بأكملها، وهو عِبارة عن لحم مُملّح يتمّ تجفيفه في الهواء الطّلق، ويُعدّ من الأكلات الّتي يُفضّلها أصحاب الحِمية الصحيّة لإنقاص الوزن؛ نظراً لاحتوائه على نسبة قليلة من الدّهون، و نسبة عاليَة من البروتينات .

خبز السّجق الإفريقي:

يُعتبر من أشهر أنواع المعجّنات في القارّة الأفريقيّة، حيث يتكوّن خبز السّجق من لحم البقر المفروم، لحم الضأن، الطحين، والتّوابل المختلفة.

 رؤوس الدجاج بالكركم:

تُعتبر من الأكلات الشعبيّة في قارّة إفريقيا، حيث تتكوّن من رؤوس الدّجاج، صوص حار، الكركم، الشطَّة، ويُمكنك إضافة الخضراوات إليها، وعادة ما يُقدّم مع الأرز.

حلوی البودينغ الإسفنجيّة:

تُعتبر من أشهر الحلويّات في قارّة أفريقيا، حيث تتكوّن حلوى البودينج الإسفنجيّه من الكيك الإسفنجيّ المخبوز في الفرن، ويتمّ حشوَه بالكريمة، ويُضاف إليه صوص الفواكه، وتُعدّ نكهة المشمشالنكهة الأصليّة للكريمة والصّوص.

طاجين الخضراوات الأفريقي:

يُعتبر طاجين الخضراوات من أشهر الأكلات الشعبيّة في أفريقيا، حيث يتكوّن من الطّماطم، البصل، حبوبالفاصوليا، الجزر، الفلفل، والتّوابل، وعادة ما يُقدّم مع قطع الخبز المُحمّص، و اللحم المشويّ، و السّلطات المتنوّعة.

السابق
معلومات عن برج إيفل
التالي
اليوم العالمي للعمل