حول العالم

جمهورية زيمبابوي

جمهورية زيمبابوي

التعريف بجمهوريّة زيمبابوي:

تقع جمهوريّة زيمبابوي في جنوب شرق قارّة أفريقيا، وتشترك في حدودها مع الموزمبيق، زامبيا، بوتسوانا، وأعلت زيمبابوي استقلالها عن المملكة المُتّحدة في عام 1980 للميلاد، ويُعدّ نظام الحُكم فيها “ديموقراطي برلماني”، وكما تُعدّ “مدينة هراري” عاصمتها وأكبر المُدن فيها.

وتُعدّ “اللغة الإنجليزيّة” اللغة الرسميّة في زيمبابوي، بالإضافة إلى اللغة الكوشيّة، الفينديّة، التسوانيّة، لغة سوتية، لغة تسونجا، لغة الشيشيو، ولغة الشونا، وكما يُعدّ “الدولار الزيمبابوي” العُملة الرسميّة المُستخدمة في زيمبابوي، بالإضافة إلى عملة راند جنوب أفريقيا، جنية أسترليني، دولار أمريكي، وبولا بوتسوانا.

وتتنوّع الأعراق في جمهوريّة زيمبابوي، حيث يوجد فيها الأفارقة، البيض، الآسيويّين، وتُعدّ “الدّيانة التوفيقيّة” الدّيانة الرسميّة في البلاد، وهي مزيج ما بين الدّيانة الوثنيّة والمسيحيّة، بالإضافة إلى الأقليّات من الدّيانة المسيحيّة، والدّيانة الإسلاميّة.

وتعتمد جمهوريّة زيمبابوي في اقتصادها أيضاً على الصّناعات، كغزل ونسيج القُطن وصناعته، وصناعة الصّلب، وصناعة المواد الغذائيّة، والصّناعات التحويليّة.

وتعتمد جمهوريّة زيمبابوي في اقتصادها على الموارد الطبيعيّة، كـَالحديد، القصدير، النحاس، النيكل، الذهب، الفحم، والكروم، وكما تعتمد زيمبابوي في اقتصادها على الزّراعة، كـَزراعة الأرز، القمح، الذُّرة، قصب السّكَّر، والقطن، بالإضافة إلى الثّروة الحيوانيّة كـَالماعز، الأغنام، والأبقار.

وتلعب السّياحة دوراً مهمّاً في اقتصاد جمهوريّة زيمبابوي، حيث يوجد فيها العديد من الأماكن التاريخيّة، والأثريّة، والسياحيّة، بالإضافة إلی العديد من المنتجعات، والفنادق، والحدائق، والمُنتزهات، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ للتَّمتّع بمناظرها الخلّابة.

ويُمكنك زيارة جمهوريّة زيمبابوي والتّجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة والسياحيّة، ويُمكنك الذّهاب إلی أسواقها الشعبيّة، وشراء كلّ ما تحتاجه منها، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للدّولة.

أهم الأماكن السياحيّة فيها:

السّياحة في مدينة هراري:

تُعتبر مدينة هراري من أشهر الوجهات السياحيّة في زيمبابوي، وكما تُعتبر عاصمة زيمبابوي ومن أكبر المُدن فيها، وتُعدّ الوجهة المثاليّة لمحبيّ المرح والمغامرة، وتضمّ المدينة العديد من المراكز التسويقيّة، والمتاحف الفنيّة، وتمتلك العديد من الأراضي الخَصِبَة، والمحميّات الطبيعيّة، والشّلّالات، والعديد من المحلّات الّتي يُباع فيها المشغولات اليدويّة.

السّياحة في مدينة بولاوايو:

تُعتبر مدينة بولاوايو من أشهر الوجهات السياحيّة في زيمبابوي، وتُعرَف باسم “مدينة الملوك”، وكما تُعتبر المركز الصناعيّ والتجاريّ والسياحيّ في زيمبابوي، وتضمّ المدينة من أهمّ المراكز الرئيسيّة للسّكك الحديديّة، وكما تضمّ العديد من المعالم الأثريّة، كـَمتحف سكَّة حديد بولاوايو، وتِلال ماتوبو الوطنيّة، وتُعدّ المدينة الوجهة المثاليّة للهدوء والاسترخاء في زيمبابوي.

السّياحة في مدينة تشيتونجويزا:

تُعدّ مدينة تشيتونجويزا من الوجهات السياحيّة الشّهيرة في زيمبابوي، وتضمّ العديد من المعالم الطبيعيّة، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم، وينتشر فيها العديد من المُدن الترفيهيّة، والمباني الضّخمة، والأسواق المشهورة، وتوفّر المدينة العديد من الأنشطة المُمتعة، كـَالمشي في المساحات الواسعة، وتسلّق الجِبال.

السّياحة في مدينة كاريبا:

تُعدّ مدينة كاريبا من أجمل المُدن في زيمبابوي، حيث تضمّ سدّ مائي وبُحيرة صناعيّة، بالإضافة إلى العديد من المطاعم الّتي تُقدّم أشهى المأكولات المحليّة والعالميّة، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم، ويُمكنك زيارتها وقضاء أمتع الأوقات فيها، ولا تنسى التقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

أشهر الأكلات في جمهوريّة زيمبابوي:

 اللحم المُقدد:

يُعتبر من أشهر الأطباق التقليديّة في قارّة أفريقيا بأكملها، وهو عِبارة عن لحم مُملّح يتمّ تجفيفه في الهواء الطّلق، ويُعدّ من الأكلات الّتي يُفضّلها أصحاب الحِمية الصحيّة لإنقاص الوزن؛ نظراً لاحتوائه على نسبة قليلة من الدّهون، و نسبة عاليَة من البروتينات .

خبز السّجق الإفريقي:

يُعتبر من أشهر أنواع المعجّنات في القارّة الأفريقيّة، حيث يتكوّن خبز السّجق من لحم البقر المفروم، لحم الضأن، الطحين، والتّوابل المختلفة.

 رؤوس الدجاج بالكركم:

تُعتبر من الأكلات الشعبيّة في قارّة إفريقيا، حيث تتكوّن من رؤوس الدّجاج، صوص حار، الكركم، الشطَّة، ويُمكنك إضافة الخضراوات إليها، وعادة ما يُقدّم مع الأرز.

حلوی البودينغ الإسفنجيّة:

تُعتبر من أشهر الحلويّات في قارّة أفريقيا، حيث تتكوّن حلوى البودينج الإسفنجيّه من الكيك الإسفنجيّ المخبوز في الفرن، ويتمّ حشوَه بالكريمة، ويُضاف إليه صوص الفواكه، وتُعدّ نكهة المشمش النكهة الأصليّة للكريمة والصّوص.

طاجين الخضراوات الأفريقي:

يُعتبر طاجين الخضراوات من أشهر الأكلات الشعبيّة في أفريقيا، حيث يتكوّن من الطّماطم، البصل، حبوب الفاصوليا، الجزر، الفلفل، والتّوابل، وعادة ما يُقدّم مع قطع الخبز المُحمّص، و اللحم المشويّ، و السّلطات المتنوّعة.

السابق
جمهورية البرتغال
التالي
جمهورية جنوب أفريقيا