حول العالم

جزيرة ديلوس في اليونان

جزيرة ديلوس في اليونان

جزيرة ديلوس:

جزيرة ديلوس من الأماكن الأثرية والتاريخية وهي من أصغر الجزر ولها أهميتها المقدسة لليونانين القدماء، كما أنها من الجزر المعزولة في قلب حلقة دائرية، وهناك منطقة واسعة في ديلوس لا تزال قيد الحفر وهي موقع من مواقع التراث العالمي لليونسكو، كما كانت موطن مقدس لألف سنة على الأقل، حيث يعتقد الإغريق أنها مهد أبولو وأرتميس وأنها ملاذ زيوس، جزيرة ديلوس اليونانية تعتبر من أشهر الجزر السياحية اليونانية، كما أنها تحتوي على مجموعة من الأثار اليونانية القديمة، بالرغم من كونها أرض جرداء وصحراء، إلا أنها يتوافد عليها العديد من الزائرين لمشاهدة روعة وجمال التحف المعمارية المنتشرة بها، كما أنها تتميز بمساحتها المتناسقة.

أين تقع جزيرة ديلوس؟

جزيرة ديلوس هذه الأسطورة التاريخية القديمة تقع في اليونان ضمن حلقة دائرية، حيث أنها قريبة من جزيرة ميكونوس.

نبذه عن جزيرة ديلوس الأسطورية:

جزيرة ديلوس عبارة عن متحف ضخم في الهواء الطلق وهي مكان فريد من نوعه، حيث أظهرت الاكتشافات الأثرية أن الحياة على هذه الجزيرة منذ 3000 قبل الميلاد ولكن لا يوجد دليل أن السكان قد سكنوا في الجزيرة في ذلك الوقت، حيث بدأت الحفريات الأثرية في هذه الأماكن في عام 1873 تحت قيادة مدرسة الأثار الفرنسية في أثينا وتعتبر واحدة من أكبر الحفريات في منطقة البحر الأبيض المتوسط بأكملها، حيث كانت الجزيرة لفترة من الزمن مركزاً دينياً واقتصادياً مهماً بسبب موقعها ووجود ميناء تجاري، كما أنها كانت الجزيرة موطناً لسوق الرقيق وأكبر سوق للحبوب في بحر إيجة على مدار تاريخها الذي يعود إلى قرون.

جزيرة ديلوس التي تتميز بالتاريخ القديم العريق، حيث أنها كانت تعرف باسم الجزيرة المقدسة لأنها مقر الأحداث القديمة والمختلفة وتم ذكرها في الكثير من الفنون واللوحات القديمة، ولكونها أصغر الجزر في مجموعة الجزر المحيطة والتي تنتمي لها، فمنذ القرن التاسع قبل الميلاد وما بعده فإن اليونانيين يتوجهون إلى ديلوس لتقديم القرابين للإله أبولو، وعندما أعلنت ديلوس ميناءاً حراً في 167 قبل الميلاد أصبحت واحدة من أهم المراكز التجارية في شرق البحر الأبيض المتوسط وأصبحت موطن للأغنياء والتجار وأصحاب السفن العملاقة.

 جزيرة ديلوس الغنية بالمعالم الأثرية والتاريخية وبعد الكثير من الاكتشافات تم إيجاد العديد من القطع الأثرية القديمة ومنها الفريدة من نوعها، كما تم العثور على أجمل وأروع النحت المعماري في هذه الجزيرة، ومن أهم الاكتشافات تراس الأسود الذي يعود إلى عام 600 قبل الميلاد، ومن المثير للاهتمام أيضاً مشاهد مثل البحيرة المقدسة المجففة في شكل وعاء مستدير ونافورة مينوان وساحة السوق ومعبد إيزيس الدوري من الفترة الرومانية ومعبد هيرا، كما يوجد أيضاً في الجزيرة أنقاض كنيس ديلوس أقدم كنيس معروف.

جزيرة ديلوس الأسطورية اليوم في وقتنا الحالي تعتبر من أهم الأماكن التي تجذب العديد من الزوار من جميع أنحاء العالم، حيث يتم عرض أعداد كبيرة من القطع الأثرية بالإضافة إلى زيارة العديد من المعالم الأثرية التاريخية القديمة، حيث أن في عام 1990 تم إدراج جزيرة ديلوس في قائمة التراث العالمي لليونسكو.

المعالم الأثرية في جزيرة ديلوس:

1- مصفوفة الأسود:

مصفوفة الأسود التي توجد في جزيرة ديلوس الأسطورية، وهي عبارة عن عدد من الفن المعماري من التماثيل المرتبة في صفوف على شكل الأسود، حيث تم صناعتها من الرخام الأبيض الرائع، كما أنها من أجمل المناطق المعمارية التي تبرز براعة سكان الجزيرة منذ القدم، ومن المعروف أن عدد هذه الأسود هي تسعة ولكنه من تأثير عوامل الزمن و السرقة فقد وصل عددهم إلى خمسة تماثيل.

مصفوفة الأسود التي يعود تاريخها إلى عام 600 قبل الميلاد، حيث تم نقل التماثيل الحقيقية من أجل المحافظة عليها إلى متحف ديلوس، وتم وضع مكانها تماثيل مطابقة لها، كما يوجد تمثال منها في مدينة البندقية وهو من التماثيل الحقيقية المفقودة والذي يوجد بها منذ حوالي القرن السابع عشر الميلادي، وتعتبر هذه المنطقة من أهم المزارات السياحية والتي دوماً ما يفضل التقاط العديد من الصور لها.

2- المسرح وبيوت ديونيسوس:

المسرح الذي يوجد في جزيرة ديلوس التاريخية الذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني الميلادي، حيث أنه كان يقام به الكثير من التحديات المختلفة، كما أنه يمتاز اعوجاج الشوارع والمناطق المجاورة، حيث تم ترصيفها بألواح مصنوعة من الإردواز، يوجد هذا المسرح بين جبل كينثوس والميناء التجاري للجزيرة، ويتميز هذا المسرح بأنه مصنوع من الرخام  والذي قد تم تصميمه لينتمي للعصر اليوناني العريق، حيث يتسع لحوالي أكثر من خمسة ألاف وخمسة مئة شخص تقريباً.

بالإضافة إلى أن جزيرة ديلوس تضم العديد من البيوت التي تمتاز بالروسومات والتصاميم الرائعة التي كانت مقر للنبلاء والتجار، كما أنها تتميز بصور الدلافين عليها ومجموعة من الأسماك المائية الرائعة.

3- الحرم المقدس:

الحرم المقدس الذي يوجد في جزيرة ديلوس القديمة الذي يتميز بالأعمدة والجدران المصنوعة من الرخام والتي تم استخدامها في بناء معابد أبولو الثلاثة، كما أنه من أجمل الأماكن التي تختص بروحانيات التعبد، وذلك حيث أنها توجد في الجهة الجنوبية من الطريق إلى البوابة الرئيسية للحرم المقدس اليوناني، حيث يمكن مشاهدة معابد أبولو الخلابة والتعرف على معبد كيراتون وهو من المعابد الرائعة أيضاً.

4- معبد إيزيس:

معبد إيزيس الذي يوجد في جزيرة ديلوس الذي يعود تاريخ بناءه إلى القرن الثاني قبل الميلاد، حيث يوجد على تلة صغيرة  وفيه تمثال نصفي للآلهة إيزيس، وهي آلهة مصرية تمثل الأم والزوجة المثالية، وأصبحت فيما بعد تتمتع بالقدسية لدى اليونان والرومان، كما يوجد أمام المعبد مذبح للآلهة، وقد عُبدت إيزيس من قبل الإغريق والرومان.

5- بيت ديونيسوس:

بيت ديونيسوس الذي يوجد في جزيرة ديلوس الذي يضم لوحة مصنوعة من الفسيفساء لمالك البيت وهو يركب حيوان النمر، كما أنه يتكون من طابق علوي يصل ارتفاعه حوالي خمسة أمتار، كما أن بيوت النبلاء والأثرياء يمكن تميزها من بيوت مُلاك السفن التجارية والتجار عموماً، من خلال باحاتها الواسعة واحتوائها على رسومات الفسيفساء التي تصور المخلوقات البحرية كالدلافين، إلى جانب وجود التماثيل في المنزل والتي توضع في مكان يراه الزوار أو حتى المارة بالقرب من المنزل.

6- الدائرة المقدسة:

الدائرة المقدسة الموجودة في جزيرة ديلوس التي تعود إلى القرن الثاني قبل الميلاد، حيث تقع في الجهة الجنوبية من الجزيرة، كما يمكنك أن تذهب من خلال البوابة الرئيسية إلى رؤية مجموعة من الأبراج المتوازية من أبولو، وهو عبارة عن معبد أيوني محاط بأعمدة تم بنائها من الجرانيت، ذلك البناء الكبير الذي شهد على مذبحة تاريخية كبيرة، وقد كان ذلك في القرن السابع قبل الميلاد، فهذه المنطقة من أهم الأماكن السياحية التاريخية في جزيرة ديلوس وهي من الأماكن المرصوفة بين دائرتين.

7- قاعة الثيران:

قاعة الثيران التي توجد في جزيرة ديلوس اليونانية التي تعد من الأماكن البارزة والمهمة في الجزيرة والتي يعود تاريخها إلى القرن الرابع قبل الميلاد، كما أنها سميت بهذا الاسم بسبب شكل الثيران المنحوتة على الأعمدة الموجودة في داخل المبنى الذي يرجع تاريخه إلى العصر الهلنستي، ويقال أنها كانت بناء لسفينة قديمة خصصت للاحتفال بالنصر بعد معركة بحرية قاتلة، وقد بلغ طولها حوالي 67 متراً وعرضها حوالي تسعة أمتار، وهي موضوعة على منصة جرانيت بها ثلاث درجات رخامية ما زال بقاياها موجود حتى اليوم، أما عن شكلها من الداخل فهي عبارة عن معرض كبير مجوف في الوسط، به حوض نصف متر.

8-جزيرة ديلوس في اليونان:

المتحف الأثري الذي يوجد في جزيرة ديلوس الأثرية الذي يضم العديد من الاكتشافات الأثرية المذهلة، كما يوجد فيه الكثير من المقتنيات الرائعة، المتحف الأثري يعتبر متحف وطني أثري بامتياز، وأيضاً يعتبر متحف للفن السيكلادي في أثينا بشكل عام، كما يضم المتحف غرفتين من الأعمال القديمة واحدة منهم هي قاعدة تايبود مصنوعة من الرخام مع رأس الكبش، والتي ترجع إلى القرن السابع قبل الميلاد، ويد رخامية ضخمة من ثلاث شخصيات جالسة، ويرجع تاريخها إلى القرن السابع قبل الميلاد، ويضم أيضا الكثير من المعروضات الأخرى من الشظايا الرخامية، كما يوجد في الجوار مقهى ومطعم صغير.

 

السابق
أفضل الأماكن السياحية في فيينا
التالي
دول أوروبا السياحية