حول العالم

المعالم الأثرية الأبرز في ليختنشتاين

المعالم الأثرية الأبرز في ليختنشتاين

نبذة تاريخية عن ليختنشتاين:

تعود أقدم أثار الوجود البشري في منطقة ليختنشتاين الحالية إلى العصر الحجري القديم الأوسط، حيث ظهرت مستوطنات الزراعة من العصر الحجري الحديث في الوديان حوالي 5300 قبل الميلاد، وازدهرت ثقافتا هالستات ولاتيني خلال العصر الحديدي المتأخر. من حوالي 450 قبل الميلاد ربما تحت تأثير بعض الحضارات اليونانية والإترورية كانت مجموعة هيلفيتي واحدة من أهم المجموعات القبلية في منطقة جبال الألب.

في عام 58 قبل الميلاد في معركة بيبراكت هزم يوليوس قيصر قبائل جبال الألب، وبذلك وضع المنطقة تحت سيطرة الجمهورية الرومانية، وبحلول عام 15 قبل الميلاد غزا تيبيريوس الإمبراطور الروماني الثاني، فيما بعد مع شقيقه دروسوس منطقة جبال الألب بأكملها ثم اندمجت ليختنشتاين في مقاطعة رايتيا الرومانية.

لطالما كان سهل الراين بؤرة الاستيطان لعدة قرون، احتل الوادي سيادتان مستقلتان للإمبراطورية الرومانية المقدسة فادوز وشيلينبرغ، حيث تأسست إمارة ليختنشتاين التي تتكون من هاتين السيادة في عام 1719، وظلت جزءاًَ من الإمبراطورية الرومانية المقدسة. وتم تضمينها في كونفدرالية نهر الراين من 1806 إلى 1815، وفي الإتحاد الألماني من 1815 إلى 1866. في عام 1866 أصبحت ليختنشتاين مستقلة.

طوال معظم تاريخها كانت ليختنشتاين زاوية ريفية هادئة من العالم لم تتأثر إلى حد كبير بأحيائها الأوروبية وحافظت على حيادها في كل من الحربين العالميتين الأولى والثانية، أما بعد الحرب العالمية الثانية مرت البلاد بفترة تصنيع سريعة بشكل ملحوظ بقيادة فرانسيس جوزيف الثاني، والذي شغل منصب الأمير من عام 1938 حتى وفاته في عام 1989.

أبرز المعالم الأثرية في ليختنشتاين:

هناك عدد من المعالم التاريخية والأثرية في ليختنشتاين بما في ذلك المباني والقصور والقلاع والحدائق العريقة، حيث يمكننا التعرف على الماضي المجيد لليختنشتاين، وسوف تأخذنا وجود هذه المواقع والمتاحف التاريخية في نزهة عبر تاريخ ليختنشتاين الغني.

كاتدرائية القديس فلورين:

في كاتدرائية سانت فلورين هناك موقع دفن عائلة ليختنشتاين برينسلي في موقع العصور الوسطى السابقة، كما بنى فريدريش فون شميدت كنيسة الرعية هذه في عام 1874، وتتميز بنوافذ زجاجية ملونة فوق المذبح وقبور الأمير فرانز جوزيف الثاني والد الأمير الحاكم الحالي وزوجته الكونتيسة جورجينا فون ويلتشيك.

هذا النصب الديني في ليختنشتاين هو مركز أبرشية الروم الكاثوليك في فادوز، وقد احتل مكانة الكاتدرائية منذ عام 1997. هذه كنيسة ذات العمارة القوطية المتواضعة بعد كل شيء، ولكن هناك ما هو أكثر من ذلك بكثير من الطوب وقذائف الهاون البسيطة، كما تعد الكاتدرائية الكاثوليكية التي تعود للقرن التاسع عشر مكان الراحة الأخير لعائلة الأمراء الحاكمين، مما يعني أن مظهرها المتواضع يتضاعف كضريح سلالة.

قلعة فادوز:

تم تسجيل ذكر قلعة فادوز لأول مرة في التاريخ في عام 1322، وكان دورها الذي يحسد عليه في ذلك الوقت بمثابة حصن للسيطرة على طرق التجارة في هذا الممر الحاسم لممر جبال الألب، وفي وقت لاحق في عام 1712 قامت عائلة ليختنشتاين، وهي عائلة نبيلة من النمسا السفلى بالذهاب إلى القلعة وجعلتها مقر إقامتها الرسمي.

على مدار 900 عام تمتعت قلعة فادوز بمقعد في الصف الأمامي لمشاهدة معالم وأصوات عاصمة ليختنشتاين الصغيرة، كما كان هذا النصب التذكاري القديم في ليختنشتاين موطناً لعائلة ليختنشتاين الملكية منذ القرن الثاني عشر، وكان به غرفة تطل على منظر غاية في الروعة، ولكن أمير الملياردير وعائلته يستطيعون رؤيته، وتطل قلعة فادوز المعروفة أيضاً باسم شلوس فادوز على نهر الراين الجميل وجبال الألب السويسرية.

غرفة الكنز بإمارة ليختنشتاين:

هي من أبرز المعالم في البلاد التي تتركز على التراث الغني الملكي التي تشمل الأعمال الفنية، والعديد من الكنوز التي يعود تاريخها إلى أكثر من 400 سنة من عائلة برينسلي، كما تشمل المعالم البارزة الأخرى لهذا النصب التذكاري الشهير في ليختنشتاين مجموعة من الأعمال الفنية الرائعة، بما في ذلك سلسلة رحلة نهر الراين من تأليف يوهان لودفيج بليولر، ومجموعة كبيرة من الأسلحة التاريخية، إلى جانب روابط مع الملوك الأوروبيين عبر القرون، بالإضافة إلى العديد من القطع الأثرية الأخرى، حتى أن هناك مجموعة مثيرة للاهتمام من صخور القمر مُنحت للدولة؛ تقديراً لدور قاعدتها التصنيعية في مركبة الفضاء التابعة لناسا.

قلعة جوتنبرج:

هي قلعة محفوظة بشكل رائع، يعود تاريخها إلى العصور الوسطى، وتقع عالياً فوق قرية بلزرس في جنوب البلاد، حيث كان التل الذي يبلغ ارتفاعه 70 متراً والذي تقف عليه القلعة مأهولاً بالسكان منذ العصر الحجري الحديث، مع العديد من أهم الاكتشافات الأثرية بما في ذلك تمثال المريخ القديم فون جوتنبرج الموجود الآن في المتحف، إلى جانب العديد من الأحداث والمهرجانات الثقافية الممتعة التي تقام في الأشهر الأكثر دفئاً، ويشمل هذا النصب التذكاري الشهير في ليختنشتاين الكنيسة وحدائق الورود مثل الحفلات الموسيقية في الهواء الطلق والعروض المسرحية في الهواء الطلق.

أطلال القلعة في شيلينبرج:

هي من أهم المعالم الأثرية الموجودة في البلاد التي تعتبر نصب تذكاري رائع، حيث هناك فرصة استكشاف حطامين قديمين في وقت واحد، القلعة الأكبر والتي يشار إليها أيضاً باسم أوبير بورغ التي يعود تاريخها إلى عام 1200، وكانت تحتوي على جميع عناصر القلعة النموذجية في العصور الوسطى. أما القلعة السفلية أيضاً باسم أونتر بورغ وقد تم بناؤها عام 1250، ولكن بحلول القرن السادس عشر كان كلاهما في حالة سيئة، كما تقع قلعة شالون وهي المجموعة الثالثة من الأثار المعروفة أيضاً باسم وايلدشلوس التي يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر.

مدن نيندلن واشن:

تعد مدن نيندلن وواشن الصغيرة من المجتمعات الرئيسية في منطقة الأراضي المنخفضة في ليختنشتاين وتستحق الزيارة. تشتهر نيندلن بأسسها القديمة من فيلا رومانية وكذلك شادلر الفخار التي تأسست عام 1836، وأقدم ورشة حرفية في البلاد. تشتهر هذه المنطقة ذات الصلة بالفن بأوانيها الفخارية الفخارية ومواقدها التقليدية المبلطة. وكذلك من الأشياء المهمة في واشن مبنى بفاندهاوس وهو مبنى من القرن الرابع عشر يُستخدم لعرض الفن المحلي، وكنيسة الصليب المقدس الجذابة.

البيت الأحمر:

يقع البيت الأحمر الشهير في فادوز في منطقة ميتلدورف بالمدينة، وهو معروف بلونه النابض بالحياة وبرجه، حيث أنه من  الخارج لونه أحمر غامق وربما يعود تاريخه إلى القرن الخامس عشر تقريباً على الرغم من أنه تم تجديده في القرن الثامن عشر. على مر السنين تم تغيير المنزل على الرغم من أنه كان في وقت من الأوقات موقع دير القديس يوهان، والآن يمكننا زيارته والتعرف على تاريخ المنزل وكذلك المجتمع الأوسع.

الجسر القديم:

الجسر القديم فوق نهر الراين هو الجسر الشهير الذي يربط بين بلديتي فادوز وسيفلين معاً، حيث يمتد الجسر على ارتفاع 135 متراً ويعود تاريخه إلى عام 1901، وهو الجسر الخشبي الوحيد الذي يتقوس الآن عبر نهر الراين العظيم. كما أنه يتميز بسقفه الخشبي الرائع، حيث لا يسمح بالمركبات ذات المحركات من عبوره، وإنما عبر الدراجة الهوائية، وهنا يمكننا الاستمتاع بجمال الهيكل والمنطقة المحيطة.

السابق
المعالم الأثرية الشهيرة في مقدونيا
التالي
أبرز القلاع الأثرية في لوكسمبورغ