حول العالم

الكرملين في روسيا

الكرملين في روسيا

الكرملين:

الكرملين جوهرة الفخامة والرئاسة الذي يعني القلعة أو الحصن الشديد، وهو عبارة عن مكان يحتوي على الكثير من القصور والمباني الأثرية الذي يعود بناءه إلى القرن الرابع عشر التي تحولت فيما بعد إلى معارض ومتاحف التي كانت تعتبر في القديم مقر ملكي للقيصر، علماً بأنه يمكن للزوار والسياح زيارة هذا الموقع الجذاب والإطلاع على معالمه وميادينه ومقتنيات المتاحف من ملابس ملكية وعربات ذهبية وغيرها من الأثار الملكية.

أين يقع الكرملين؟

الكرملين الحصن الذي يجمع العديد من الأحداث المهمة التي حدثت على أرض روسيا، يقع في روسيا في مدينة موسكو، حيث أنه يقع على تل بوروفيتسكي ويطل على نهر موسكوفا ويقع مجمع قصر الكرملين على الضفة اليسرى لنهر موسكو.

تاريخ مجمع الكرملين:

مجمع الكرملين الذي يحتوي على مجموعة عديدة من المباني الأثرية التي يعود تاريخها إلى القرن الرابع عشر، حيث تم تشييده على أيدي مهندسين روسيين ومهندسين أجانب، كما أنه كان مقر مهم لجميع الأحداث المهمة التي توالت على روسيا في القرون الأخيرة، على امتداد فترة طويلة من الزمن. كان الكرملين مقر الأمراء والقياصرة الروس كما كان مركزاً دينياً، وعند أسفل أسواره في الساحة الحمراء شيدت بازيليك القديس بازيل التي تعتبر من أروع تحف الفن الأرثوذكسي، كما يضم مباني الكرملين قصوراً فخمة وقاعات ضخمة ومتاحف وبلغ الكرملين ذروة ازدهاره في أواخر القرن السابع عشر وكانت مبانيه مضرب المثل في الفخامة والجمال.

الكرملين الذي يعد من أشهر رموز موسكو الأثرية، حيث أنه في عام 1917 تم نقل مقر الحكومة من مدينة موسكو إلى بطرسبورغ بعد الثورة البلشفية لكن في نفس الوقت كان يوجد في الكرملين مكتب وشقة للزعيم السوفيتي فلاديمير لينين في مبنى مجلس الشيوخ بالكرملين، استغلهما بعده جوزيف ستالين حتى عام 1953، فيما كان الكرملين طول هذه الفترة مغلقاً أمام زيارات العامة قبل أن يعاد فتحه عام 1955. حيث شهد الكرملين توسيعات عدة من أبرزها بناء القصر الحكومي الحالي في عهد الزعيم السوفيتي السابق نيكيتا خروشوف خلال ستينيات القرن الماضي.

الكرملين هذا الحصن العظيم تم دخوله إلى قائمة التراث اليونسكو في عام 1990 وبعد ذلك أصبحت موسكو عاصمة روسيا في عام 1991 وتحول الكرملين إلى مقر لرئيس الدولة الروسية، كما أن هناك تسعة عواصم روسية اتخذته حصناً عبر العصور، وهو المقر الحالي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ويضم متحفاً يستقبل أكثر من مليوني زائر كل عام، ويضم المجمع مكاتب رئاسية وقاعات للاحتفال والاجتماعات والمهرجانات والعروض المسرحية والموسيقية وعروض الأوبرا والباليه، ودوماً ما كان الكرملين هو الملاذ الأول للشعور بالأمان لكل العواصم الروسية على مر التاريخ، فقد كان بمثابة غرفة عمليات لقيادة دول الإتحاد السوفيتي.

محتويات الكرملين:

مجمع الكرملين الحصن الذي مر عليه العديد من الأحداث المهمة عبر العصور وكان لها تأثير قوي لأنه يحتوي على أهم وأروع العناصر المعمارية الموجودة في العالم، حيث نجد مزيج رائع وجميل من القصور والكنائس المفتوحة للجمهور وأعلى مكاتب الدولة المحاطة بأمن صارم، وتم تجميع ثلاثة كاتدرائيات في هذا المكان وهي أمثلة رائعة لعمارة الكنيسة الروسية في أوج ازدهارها أواخر القرن الـ15، وتعتبر كنيسة العذراء هي الأقدم وتم بناؤها من الحجر الأبيض على الطراز الإيطالي البيزنطي، والعديد من تلك الأبنية تحولت إلى متاحف أثرية لعرض التحف الثمينة، كما يحتوي الكرملين على مخازن الذخيرة الروسية ويضم الآن متحف الأسلحة القديمة الذي يضم مجموعة كبيرة من كنوز القياصرة.

حصن موسكو القديم:

الكرملين الذي كان يطلق عليه حصن موسكو القديم الذي يعود تاريخه إلى سنة 1156 حيث أن مساحته تقدر بحوالي سبعين فداناً ما يقارب 294 أف متر مربع، كما أنه كان يستخدم كمركز للحكومة الروسية لغاية عام 1712 وبعد عام 1918 كام مركز لدورات مجلس السوفيت الأعلى.

الفن المعماري للكرملين:

الكرملين هو في الأصل وقديماً كان مبني من الخشب، ولكن خلال القرن الرابع عشر تم إعادة بناءه بالحجر الأبيض، كما أنه في نهاية القرن الخامس عشر أيضاً تم إعادة بناءه بالكامل بالطوب الأحمر. ومنذ ذلك الوقت، تم إصلاحه وتعديله في أوقات مختلفة ومناسبات عدة من قبل المهندسين المعماريين الإيطاليين وتعكس الهندسة المعمارية للكرملين تاريخ موسكو الطويل ويشمل مجموعة متنوعة من الأساليب بما في ذلك البيزنطية والروسية الباروكية والكلاسيكية، وللكرملين 4 أبواب للجمهور وبوابة خلفية وهي بوابة خفية تخفي ممراً سرياً إلى نهر موسكو كان يستعمل قديماً في الهروب في حالة الحروب أو في حالة ترحيل المساجين الخطرين أو الشخصيات المهمة من وإلى الكرملين.

التاريخ السياسي للكرملين:

الكرملين الذي يعود تاريخه إلى أكثر من 800 عام وخلال هذه الفترة طرأت عليه تغيرات وأحداث سياسية مختلفة في تاريخ روسيا، وبعد استيلاء البلاشفة على السلطة في أكتوبر عام 1917 أصبح الكرملين في موسكو المقر الرئيسي لحكومة فلاديمير لينين السوفيتية ورمزاً للديكاتورية الشيوعية، كما أنه بعد انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991 أصبح المقر التنفيذي للاتحاد الروسي وصنف كرملين موسكو والساحة الحمراء المجاورة في موقع التراث العالمي لليونسكو عام 1990، حيث يتردد اسمه في وسائل الإعلام العالمية ويذكر في نشرات الأخبار كما يذكر في أفلام تروي أعجوبات فن العمارة وقبابه الذهبية تعكس مكانة المبنى التاريخية وأهميته السياسية.

الأحداث التي مرت على الكرملين حيث عملت على تحويله في عام 1156 من قلعة بناءها الأمير الذي يعرف باسم يوري دولجوروكي تحيط بها المباني الجميلة التي تتميز باللون الأبيض إلى حصن ذي أبراج وقباب مميزة يضم صالات استقبال واحتفالات وكاتدرائيات أثرية ومتاحف وملاذا لأضرحة أهم السياسيين والعسكريين السوفييت، كما تضم ضريح فلاديمير لينين أول رئيس للاتحاد السوفيتي وفي هذه الساحة تقام الاستعراضات العسكرية والمسيرات الشعبية واحتفالات النصر على النازية الألمانية.

الأهمية الدينية للكرملين:

الكرملين حصل على أهمية دينية كبيرة وذلك بسبب احتوائه على العديد من الكنائس الموجودة في محيطه، حيث أنه يوجد فيه الكنيسة الأساسية للبلاد وهي البطريركية الأثوذكسية التي تم بناءها في عهد القيصر فيودور نجل إيفان الرابع كأحد أبرز المعالم على الحكم المركزي، وأُلحقت دار رئيس الكنيسة الأرثوذكسية بالكرملين إذ احتلت المرتبة الثانية في الأهمية بعد مقر إقامة القيصر.

التحديث الذي مر به الكرملين:

عند الإعلان عن قيام دولة كبيرة في عام 1547 حيث لقب الأمير إيفان الرابع بالقيصر وبقي يتردد على الكرملين، ومن هنا جاء الأمر بزيادة الاهتمام بأجهزة السلطة المركزية وتم إضافة أقسام جديدة للكرملين، حتى يصبح مركز الإدارة ومنها هيئة السفراء، يعود النمط الروسي الإيطالي الذي تتميز به عمارة الكرملين إلى عمليات الإصلاح والترميم التي خضع لها بعد أن تعرضه لحريق كبير في 1365، إذ استدعى الأمير إيفان الثالث معمارين روسيين وإيطاليين لإنشاء مبانيه بما يدمج بين عمارة البلدين، مع حلول القرن الـ19 أصبحت الحياة الحديثة تزحف إلى المباني العتيقة في الكرملين، فقد أمر نيكولاي الأول بإنشاء مجمع حديث للقصور على النمط الروسي وضمها إلى الكرملين، وإنشاء فندق ومتحف للأسلحة.

الكرملين الذي يتميز بأبراجه حيت تم في عام 1935 بإزالة النسور التي كانت موجودة على الأبراج بوضع مكانها النجوم الحمراء الخماسية التي تم صنعها من الياقوت وبتطور يجعلها مضيئة، ومن هنا بدأ يبزغ رمز النجوم الروسية فوق الكرملين، وفي عام 1961 أُنشئ قصر المؤتمرات الذي تنعقد فيه مؤتمرات الحزب الشيوعي الحاكم وقتها والمؤتمرات والمنتديات الدولية، ويضم متحف الكرملين رموز السلطة الروسية وعروش القياصرة والأسلحة القديمة والأواني الفخارية العريقة وغنائم الحروب مثل موقعة بولتافيا التي وقعت عام 1709، ونظراً لما يضمه من تراث انضم الكرملين عام 1990 إلى قائمة التراث الثقافي والطبيعي الدولي التابعة لمنظمة اليونسكو.

 

السابق
مدينة جنيف
التالي
السفر إلى جنوب أفريقيا