حول العالم

السياحة في ألبانيا

السياحة في ألبانيا

السياحة في ألبانيا

تقع ألبانيا في القارة الأوروبية وتعرف بكونها من أكثر الدول الأوروبية عزلةً وحماية من مظاهر التلوث بالإضافة إلى احتوائها على العديد من الشواطئ، والأماكن السياحية غير الملوثة، وتشتهر ألبانيا بمأكولاتها البحرية، ولحم الضأن، والفاكهة والخضروات الألبانية، ويمكن للسائح الوصل إليها عبر شركات الطيران المرتبطة بها من مختلف أنحاء العالم، ويمكنه الاختيار ما بين الإقامة في فندق 5 نجوم، أو المنتجعات الفاخرة، أو الفنادق الاقتصادية وذلك بحسب الميزانية

السياحة في ألبانيا

لا تقتصر السياحة في ألبانيا على وقت محدد في السنة، إذ يشكل فصلي الربيع والصيف الوقت المثالي لمحبي السباحة والألعاب المائية، بينما يشكل فصلي الخريف والشتاء أفضل وقت للتزلج، وزيارة المتاحف، ونظراً لاختلاف درجات الحرارة من منطقة إلى أخرى في ألبانيا فغالباً ما يجد السائح مكاناً مناسباً لزيارته طوال أشهر السنة.

أبرز الأماكن السياحية في ألبانيا

على عكس الدول الأوروبية الأخرى فلم ينشط القطاع السياحي في ألبانيا إلا منذ حوالي 27 عام فقط، وخلال هذا الوقت القصير تمكنت البلاد من جذب السياح إليها بفضل ما تحتويه من مناطق جذب سياحية ومن أهمها

  • المرتفعات الجبلية: تعتبر ألبانيا من أكثر بلاد العالم احتواءً على الجبال إذ تشكل الجبال 70% من مناظرها الطبيعية، ويمكن الاستمتاع بزيارة جبالها الجنوبية المزروعة بالبندق، والطماطم، والخضروات الورقية، وزيارة جبال الألب الألبانية الواقعة إلى الشمال الغربي منها واكتشاف مسارات المشي، والبحيرات الجليدية الصافية الموجودة هناك.
  • قرية هيمارا: تعتبر قرية هيمارا القرية الرئيسية الواقعة في الريفيرا الألبانية، وتعتبر مقصد سياحي مهم في ألبانيا نظراً لشواطئها المذهلة وانتشار الحياة الليلية فيها، كما يمكن لزائر هذه القرية الاستمتاع بالخلجان الساحرة الموجودة فيها، وقلعة علي باشا التي تبعد 15 دقيقة عن القرية.
  • بحيرة كومان: يمكن للسياح الوصول إلى بحيرة كومان من مدينة شقودرة الواقعة في شمال البلاد بين مدينة شقودرة ومنتزه فالبونا الوطني، وهي بحيرة اصطناعية تمّ بنائها خلال النظام الشيوعي، يمكن للسائح استقلال قاربٍ والاستمتاع فيها.
السابق
أفضل وقت للسفر إلى البوسنة
التالي
السياحة في كاندي