حول العالم

أفضل الأماكن في الكويت

أفضل الأماكن في الكويت

أفضل الأماكن في الكويت

تتنوّع الأماكن المميزة في الكويت بين تميّز التصميم المعماري في المباني التقليديّة، والمساجد، وناطحاتِ السحاب الحديثة، والمناطق الطبيعيّة كالشواطئ، بالإضافة إلى لأماكن التاريخيّة، والفنيّة، والثقافيّة، والشعبيّة، وفيما يأتي استعراض لأشهر وأفضل الأماكن في الكويت.

أبراج الكويت

تتزيّن أفق الكويت بأبراجها المائيّة التي تُشكّل معالم جذب للسيّاح، وهي 3 أبراج نحيلة تتميز بإطلالتها على المدينة والخليج العربيّ، ووُضعت خطّة تشييد أبراج الكويت في عام 1962م أيّ بعدَ أقلّ من عام من حصول البلد على استقلالها، وكُلّف معماريّون سويديّون بوضع تصاميمها، واكتملت أعمال الإنشاء بين عاميّ 1975م و1976م، وافتُتحت الأبراج رسمياً عام 1979م، واستحقت هذه الأبراج في عام 1980 جائزة آغا خان للعمارة، ويجدر بالذكر أنّ عدد مجموعات الأبراج المائية في الكويت 5 مجموعات.تتألّف أبراج الكويت من برجين رئيسيين وبرج صغير، وتبلغ مساحة الأبراج الثلاثة معاً نحو 38,000 م2، كما يوجد فيها نحو 10,000 م3 من المياه، وهي مصمّمة على طراز يجمع بين التصميم الإسلاميّ التقليديّ والتصاميم المعماريّة الحديثة، حيث إنّها بُنيت من الخرسانة سابقة الإجهاد والأسمنت المسلح، أمّا المنصات الكروية الموجودة على برجين منها فإنّها غُطّيت بحوالي 41 ألف قرص حديدي مرتبة بشكل حلزوني وملوّنة بدرجات مختلفة من الألوان؛ الأخضر، والأزرق، والرمادي، وفيما يأتي وصف لهذه الأبراج الثلاثة:

  • البرج الأول: يبلغ ارتفاعه نحو 187 م، وهو البرج الرئيسي، ويتكوّن من طابقٍ أرضيّ، وكرةٍ رئيسيّة، وخزّان مياه بسعة 4500 م3، ومنصّة زجاجيّةٍ دوّارة تدور 360° كلّ 30 دقيقة، بحيثُ تُعطي إطلالةً بانوراميةً متنوّعةً على مدينة الكويت ومياه الخليج العربيّ، ويوجد في البرج العديد من المطاعم، والمقاهي، وقاعات الاستقبال المميزة، ومتاجر الهدايا التذكاريّة.
  • البرج الثاني: يبلغ ارتفاعه نحو 147 م، وتتمثّل وظيفته الرئيسيّة بكونه خزّاناً للمياه.
  • البرج الثالث: خُصّص هذا البرج ليضمّ معدات الإنارة الخاصّة بالبرجين الرئيسيين، كما أنّه يُزوّد الكهرباء لبعض المناطق في مدينة الكويت.

برج التحرير

يُعدّ برج التحرير معلماً سياحياً مهمّاً في البلاد، وبدأ تشييده عام 1992م، وافتُتح عام 1996م، ويبلغ ارتفاعه حوالي 372 متراً، ويتألّف من طابق أرضيّ مخصّص للمحلات التجاريّة العالميّة، ومنصة دوّارة تضمّ مطعماً ومزوّدة بمرصد لمشاهدة معالم المدينة، واستُخدمَ السيراميك في بناء واجهة البرج، بينما زوّدت واجهة الأدوار العلويّة بنوع من الألمنيوم العازل للحرارة.

المسجد الكبير

تضمّ الكويت نحو 800 مسجد موزّعين فيها، ويُعدّ المسجد الكبير أكبر مسجد فيها، إذ تصل طاقته الاستيعابية إلى 10 آلاف مصلٍّ في قاعته الرئيسيّة، ونحو 7 آلاف مصلٍّ في فنائه الخارجيّ، وافتُتح هذا المسجد عام 1986م، ومن أبرز ما يُميّز المسجد مئذنته التي تُعدّ أعلى مئدنة في الكويت بارتفاع يصل إلى 74 متراً.[٤]يتميّز المسجد الكبير بوجود نسخة طبق الأصل من أقدم مصحف في العالم فيه، وهي محفوظة في خزانة زجاجيّة، ومن المزايا الأخرى في المسجد قبّته المركزيّة المطليّة بالذهب، وفناؤه المحاط بأشجار النخيل، وزجاجُه الفرنسيّ الملوّن، والرخام الإيطاليّ المليء بالتفاصيل، وأشكال الفسيفساء المغربيّة، والثريّات الألمانيّة، وديكوراته المصمّمة من خشب الساج الهنديّ.

المركز العلمي

ظهرت فكرة إنشاء مركز علميّ كويتيّ عام 1992م من قِبل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح، وكانَ الهدف من المركز إثبات تقدّم ومكانة الكويت في المجتمع الحديث، والتأكيد على دورها القياديّ في حماية البيئة في منطقة شبه الجزيرة العربيّة.تبلغ مساحة المركز العلميّ نحو 80,000 م2، تمتد مبانيه على مساحة 18,000 م2 من المساحة الكليّة، ويضمّ المبنى الرئيسي من المركز 3 أقسام أساسية وهي؛ الأكواريوم، وقاعة الاستكشاف، وصالة عرض آي ماكس، بالإضافة إلى متجر للهدايا، وعدد من المقاهي والمطاعم، أمّا الطوابق العليا في المركز فهي مخصّصة للمكاتب الإداريّة، وقاعات التدريب، وقاعات المؤتمرات.يتّخذ المركز تصميماً معماريّاً يُشبه في هيكله الشِّراع، وهو تصميم يدلّ على تاريخ الكويت البحريّ، ويتكوّن الجزء الخارجيّ للمركز من الألواح مُسبقة الصبّ ملوّنة بألوان تُرابية مستوحاة من المساكن الكويتيّة التقليديّة القديمة، كما صُممّت النوافذ من الخشب والزجاج، ويتوزّع في المساحات الخارجيّة مظلات من القماش، بينما تتزيّن أرضيات الممرّات الداخليّة للمركز بالأشكال الخزفيّة ذات الأنماط الفنيّة الإسلاميّة، ويظهر على الجدران تصاميم تقليديّة منسوجة يدويّاً.

الجزيرة الخضراء

تستقرّ قبالة ساحل مدينة الكويت جزيرة صناعيّة يُطلق عليها اسم الجزيرة الخضراء، وهي معلم شهير يجذب الزوّار إليه للاستمتاع بالهدوء بعيداً عن حياة المدينة، ويُمكن القيام بالعديد من الأنشطة في الجزيرة؛ كالاسترخاء على الشواطئ الرمليّة، وممارسة العديد من الرياضات والألعاب، وركوب الدراجات، وممارسة المشي، كما يوجد في الجزيرة مسبح ومناطق مخصّصة للأطفال.

سوق المباركية

يُعدّ سوق المباركيّة من أشهر الأسواق التراثيّة في الكويت، فهو معلم سياحي يشعر الزائر فيه بأنّه يتجوّل في حقبة مختلفة من الزمن، وأُطلق عليه اسم المباركيّة نسبةً للشيخ مبارك الصباح، كما يوجد في السوق العديد من الأسواق المتخصصة بنوع معيّن من البضائع؛ كسوق التمر، وسوق الذهب، وسوق الزلّ، وسوق الغربللي، وغيرها، ويوجد في السوق ساحة واقعة بين سوق بن دعيج ودروازة عبد الرزاق يُطلق عليها اسم ساحة سومو، وهي ساحة مخصّصة لعرض المأكولات المتنوّعة، وفيها عدد من المشاريع التي يُديرها الشباب.

السابق
تقرير عن السياحة في قطر
التالي
السياحة في مراكش